d'Autres missions du États-Unis en Maroc

» Casablanca

Ambassades du États-Unis dans les pays voisins

» Algérie

» Égypte

» Libye

» Mauritanie

» Soudan

» Tunisie

Ambassades du États-Unis dans le monde entier

d'Autres ambassades et consulats a Rabat

États-Unis flag l'Ambassade du États-Unis en Rabat

Adresse2 Avenue de Mohamed El Fassi
Rabat
Maroc
Téléphonelocal: (053) 776.2265
international: +212.53.776.2265
Faxlocal: (053) 776.5661
international: +212.53.776.5661
Site Webhttp://rabat.usembassy.gov/
Heures d'ouvertureMonday - Friday, 8:00 - 17:30

Commentaires au sujet de cette l'Ambassade

Showing comments 41–50 of 595, newest first.
<< < 1 2 3 4 5 6 7 ... 58 59 60 > >>
Aicha kaba
Sat, 26 Sep 2015 22:08 EDT
Visa
Bonjour Mr le consul je veux allé voir les États-Unis je suis la avec ma fille de 6and svp aide nous je pas de boulot ici c'est pas facile le Maroc sos svp merci Mail aichakaba90@Yahoo. Fr
Ben sbih
Thu, 24 Sep 2015 08:00 EDT
civil cow war
اندلعت الحرب الأهلية؛ صباح يوم۱۰ ذي الحجة:الموافق۲۰۱٥ في باريز و ن۰ي۰؛ في المغرب، بعد ليلة سعيدة بات خلالها أطراف النزاع: الجردان(حيوان ناري؛ من سلالة مسخ اليهود)؛ يطعمون الأكباش: حيوان جميل۰
و جاءت الفتنة من قبل الجردان أولاد القحب؛ الذين لما رأوا الأكباش قلعوا أنيابهم، و قلموا أظفارهم ، و لبسوا الصوف في زهد كبشماسي؛ اتفقوا مع ملكهم الذي حصل أخيرا، على بطاقة تعريف تطاونية؛ تسمح له نيك أمه فوق تخت أبيه المفقود منذ ۱٤ يوليوز الجمهوري۹۹ قبل أو بعد الألفية: على حد سواء؟
و ذلك لأن الوقت يجري و يحطم الأرقام حسب دورة المونديالات و الألعاب الأولمبية؛ أقول: و باتوا ليلتهم يسمنونهم بتبن السفراء الممتاز؛ و الحارشة؛ و البغرير؛ و في نفس الوقت اخترطوا سكاكينهم ، و شحذوها لهم في الحجر الملس؛ و صلوا أمامهم بسرعة؛ ثم غدروا بهم و علوهم بتلك السكاكين؛ محدثين فيهم مقتلة عظيمة؛ هي الأعنف بعد الحرب العالميية الثانية؛ بين الروس و الميريكان۰ و التي انتصر فيها الفرنسيون. إلا أن وسائل الإعلام لم تهتم بهذه المسألة التي تسلط علامات ؟؟؟!! حول إقامة ملك الجردان السرية في تطوان؛ آمنا بين ظهراني حراكته و أوباشه الأوفياء المنعمين!!؟الأمازيغ البربر الوحوش؛ كلاب الرفقة الفرنسيين. و أكتفي بهذا القدر: حسب طاقة الجهاز ؛ و يا ملك الجردان

يا ابن الزنا، يا ابن الزنا؛ يا ابن الزنا$$والحمد لله العلي الأكبر
Mme ALAOUI
Wed, 23 Sep 2015 07:02 EDT
Mail
Bonjour,je souhaiterais avoir votre adresse mail
Cordialement
madad mohamed
Thu, 17 Sep 2015 07:00 EDT
contre dst depuis 1972
j ai tuer tout le monde
bensbih
Fri, 11 Sep 2015 07:39 EDT
the hamericain
و الذين كذبوا بآياتنا صم وبكم في الظلمات!۰
من يشإالله يضلله۰
و من يشأ يجعله على صراط مستقيم۰


إن شر الدواب عند الله الصم البكم الذين لا يعقلون!۰
و لو علم الله فيهم خيرا لأسمعهم۰
و لو أسمعهم لتولوا و هم معرضون!!؟۰



إن شر الدواب عند الله الذين كفروا فهم لا يؤمنون؟!!۰



و مثل الذين كفروا كمثل الذي ينعق بما لا يسمع إلا دعاءا و نداءا!۰
صم، بكم، عمي؛ فهم لا يعقلون!!؟



و لو أننا نزلنا إليهم الملائكة؛
و كلمهم الموتى؛
و حشرنا عليهم كل شيء قبلا؛
ما كانوا ليؤمنوا، إلا أن يشاء الله؛
و لكن أكثرهم يجهلون۰



قل هل أنبؤكم بشر من ذلك مثوبة عند الله؟
من لعنه الله ؛ و غضب عليه؛ و جعل منهم القردة والخنازير و عبد الطاغوت!۰
أولئك شر مكانا، و أضل عن سواء السبيل!!؟
Bensbaa
Wed, 2 Sep 2015 11:34 EDT
Mr
Bonjour
Je viens ver vous afin de vous demander des informations , voilà , je passe en escale chez vous à Miami pour aller à Nicaragua et je souhaite savoir si j' ai besoin d'un visa , vu que l' escale en avion dure plusieurs heures
Voici mon email: sagitaireee@hotmail.fr
En attendant votre réponse , veuillez agréés Madame Monsieur mes salutations distinguées
gnahoua jean-baptiste
Wed, 19 Aug 2015 11:27 EDT
demande de réinstallation
gnahoua jean-baptiste

né le 24/06/1969
lieu : abidjan cocody
nationalité ivoirienne
TEL 0611215498
réfugié du hcr
statut etc dossier n°918-00004301



object : demande de réinstallation Excellence Mr l'Ambassadeur de la république des USA d'Amérique au Maroc





Excellence :
J'ai l'honneur de solliciter de votre haute bienveillance , l'obtention d'une réinstallation aux Etats unies d'Amérique .

En effet Mr je suis réfugié ivoirien au Maroc depuis neuf ans . je jouis d'un asile parce que je suis victime de guerre et politique. mon pays a connu la guerre durant
neuf ans.
au début de la guerre j'ai résisté croyant que la guerre allait s’interrompe ,mais je me suis rendu compte qu'elle a prend une tournure très grave et alarmante du fait que
ma famille et moi avions tout perdu. j'ai donc pris la fuite lors d'une attaque des rebelles pour faire le choix du Maroc comme lieu d'asile croyant que ma situation allait s'améliorer mais je me suis rendu compte qu'elle devient de plus en plus pire et dégoûtante à cause du manque d'emploi et problème d'insécurité.
plusieurs fois j'ai fait état d'agression à main armée étant donné que je vis dans un quartier de clochards et de bandes à main armée ,fumant la drogue chiche sans limite.
je vis au quartier a caria de salé ,l'endroit le plus dangereux en matière d'agression pour manque de moyen financier qui puisse me permettre de louer un toit dans un quartier en sécurité ou toute personne est munie d'arme. un quartier sans loi je dirai.
dans la dernière agression dont j'ai été victime en 2014 , j'ai eu la mâchoire déplacée et plusieurs parties du corps couvertes de blessures . malgré les soins médicaux , je sens encore la douleur qui persiste. il m'arrive de ne pas pouvoir manger le repas. à chaque période de l'année , je sens le mal. cette année 2015 durant un mois et demis j'ai souffert de la mâchoire. la médecine m'a interdit de faire les rudes travaux et me faire trop de soucis sous prétexte de déclencher le mal et en venir au pire . car ces facteurs pourront avoir de conséquences graves sur mon sort en général . je me pose la question cmt pourrais-je vivre dans une telle condition?

je vous prie de bien vouloir m'octroyer un visa pour que je rentre au états unies dans le sens d'une réinstallation afin de quitter le Maroc.


veuillez agréer l'expression de mes profonds sentiments excellence Mr l' Ambassadeur.
Oublal
Mon, 17 Aug 2015 06:57 EDT
Recherche d'emploi
Bonjour, je suis fran¢aise installée à Rabat et je souhaiterai postuler au sein de vos entités de Rabat;j'ai travaille pour Apple à Casablanca.

Voici mon email : nazhaoublal@yahoo.fr

Merci d'avance pour l'étude de ma demande.

Cordialement
musbens@gmx.fr
Tue, 11 Aug 2015 01:52 EDT
takk
طانك يو!!۰
bensih
Mon, 10 Aug 2015 10:55 EDT
Ha ! Les Sal juifs...
لا يغرن تقلب الذين كفروا في البلاد!: (آل عمران"۱۹٦)۰
مصطفى بن صبيح
ب۰ت۰و۰: ل ۱٤۳٧۸۹ْ
تطوان في: ۲۰۱۳#۰۸#۰۸#
إلى : سفير الديوك؛ لدى الجردان


الموضوع: احتفظتم باللعنة!؟!!۰

إن ما توعدون لآت

أما بعد


قبل كل شيء، أنبهكم إلى أنني لست طامعا في ردكم!!و لكن فقط أحاول ربط الإتصال بينكم و بين قساوة الجدار الوهمي الذي يقف في وجهكم، تاركا صلفكم الأعمى مزجر الكلب من المتنفس الأخير الذي كان قد يعود بعدوتكم العائمة إلى أرض الواقع؟ بعدما داعب أحلامكم السخيفة بخرافة جنة الدنيا الممتنعة بأوراقها، و صناديقها السحرية، و دائرة نجومها الذهبية اللامعة۰۰۰
كما لا يخفى علي مكانكم،ـأنتم الذين تطبلون لمنصب الشغل و تزمرون،ـ من اللعبة الحقيرة، التي حصنت نفسها بالفراغ الذي خلفه كرسي عمل شاغر، أطلق العنان لتطلعات هستيرية بعيدة المهوى، عطلت ركبكم ألى أجل غير مسمى؟ تريد الإنفتاح على العالم بواسطة خشبها المسندة المعاقة بفكرها التافه، تحت وابل من التأثيرات الجانبية المكثفة، لعلها ترمم ملامح الصورة السمجة؟!۰۰۰
في حين كانت عودتي إلى البلد نقطة عبور إجبارية؟!! تولي ظهرها نهائيا !لوجهة أبت إلا طرق باب المستحيل؟تلبية لنداء الإنتماء الحقيقي، الذي رسم خريطته الإنسانية خارج حدود المكان والزمان؛ لتبلغ كلمة الفصل النهائية ذروتها عند جاذبية الفطرة!: الغنية عن التعريف...من أجل كل هذا؛ ونظرا للشلل العام الذ يكبل حراك جمهوريتكم الوهمية البائدة؛ الخاضعة لبرنامج الحل النهائي اليهودي الشيطاني المجرم؛ الذي أمكن شبحه المريب من سويداء القلوب العمياء؛ أجدني مجبرا،ـ من جانب واحد!،ـ على تقييم حجم الأضرار المادية،ـ دون المعنوية"۱"،ـ التي تعرضت لها نتيجة إبعادي من العمل؛ بسبب خطتكم الإجرلمية مع كلابكم الملكية و عملائكم،، ـ هنا،ـ بصفتكم كمستعمر يستعمر أمثاله من الأوغاد!! في

؛ احتفظنم باللعنة!و مع شركة أمنديس فييوليا الفرنسية اللئيمة المنحطة المفلسة!! مجمع القحب المحجبات والقوادة الملتزمة باللحية؛ بسبب لعبة العداد الإرهابية! التي أقلقت راحتي!!! و استنزفت رصيدي البنكي، ـ عمدا!!؟۰ـ و أدت في النهاية إلى إخراجي من تلك الدار؛ـ بمساعدة السلطات المحلية اللاهثة من فرط الحر بباب المعهد الثقافي الفرنسي،ـ و لا يزال مخنثكم الحلقي اليهودي يلعب بلا حدود!!؟ في: احتفظتم باللعنة، طبعا.

.

و لا يغيب عني أن مثل هذا لن يستفيد منه إلا من انماث كيانه في ملة الأشباح "اليهودية الشيطانية"المريضة القلب!!ولكن ،ـ على الأقل،ـ بإصدار أحكامي العربية؛ النافذة في الأرض!! المسموعة في السماء ،ـ بدون حجاب!!!،ـ أكون قد انتقمت من ضمير إجرامي يحمل لواء الغدر! وعلى غرار قفصه الجغرافي الضيق مشوه الضلوع؛ ومذيل بطابع النجمة السداسية المضلة؛ التي أرهقت ظلمة أبصاركم بوسوسة أحلامها الكاذبة!؟
كما سينخذل تربصكم المستمر،ـأمام أخذة بالناصية هذه المرة! لن ترى في جمود ردة فعلكم الدنيئة،ـ هذه!ـ إلا عجزا ماديا في المبدئ؟ و لم لا؟؟أفتح دونكم مهلة لا تعوض!! لأداء دينكم المادي،ـ دون المعنوي"۱"،ـ صامتا، هنا!!، من قريب؛ كيما تجدوه سائلا نا طقا في الدرك الأسفل من النار! الذي أعد للمجرمين الزرق ،ـأمثالكم!!،ـ بدون حساب و لا تأشيرة۰۰۰و إن كان عندكم أفضل من هذا، فالعرض ينتهي،ـ في جميع الحالات؟ـ شهرا بعد تاريخ الرسالة، أعلاه، بعد ذلك لن يقبل منكم صرف و لا عدل، و عليكم لعنة الله و الملائكة؛ و الناس أجمعين: و هو الذي ارتاحت له عريكتكم!!؟
فالكافر يرى مستوى معيشته صراعا دنيويا مقدسا؛ تنتهك في سبيله كل المقدسات؟؟ حتى تلك التي يشهد العالم على أنه يعض عليها بالنواجد!!؟ كما أنه يسيل لعابه على الدوام؟ مهما تواضع بجنبه سقف القيمة الإنسانية المكافحة من أجل لقمة العيش؟ لأنها في النهاية كانت،ـ بخفة ظلها،ـ لا تمنع الهنتين ؛ بين لحييه و فخذيه؛ من أن تسبرا غورهما أمام بركان الشهوة المجنونة التي تخامر خياله النشط! لينكمش في جلدته خائب الظن؛ خاسيا؛ يموت كمدا في غيظه.. و من ثم، كانت انفعالاتكم المنغصة عملة صعبة؛ وجدتموها سارية المفعول!؟ إذ كانت تصفي،ـ بسهولة نفاقها في بلد القيم الساقطة،ـ حساباتكم الدفينة مع ذوقها المهذب، الذي يبقي مارد لذتكم الأزرق يلهث، في المنسئ، على الدوام۰۰
و العجيب هو أنني مذ كنت لم أزل أخف شيء مؤونة على الأرض! ولن أزال كذلك أقل تكلفة رغم أن ااضربات الموجعة التي تلقيت،ـ بتدبيركم الجبان!ـ منذ الطفولة الأولى؟؟! تشي اليوم بأنني كنت دائما في حنديرة
العين الزرقاء المنخسفة؛ التي أرغمها سياق الأحداث في عالم بات يرفض الواقع رفضا!!؟على خلع العذار لفضح النزعة العدوانية المتأصلة في صلب دائرة السوء المأفونة، التي نصبت أهواءها إلها يستضعف من يشاء؟؟؟لتتسع جنتها السوقية المشتركة لنزوة بهيمية،ـ على مرأى و مسمع؟؟!ـ آمنة الطمث؟ يؤخذ فيها بالساق على قدم من المساوات۰۰ و لو شئت لقلت؛ـ بصفتي : كمستضعف ، كئيب"۲"، قمه، مهزول، ملتصق المعى، عدو لليهود! يرى العيش بالقناعات الراسخة ؛ تحت سقف الفقر؛ ألين من غطاءاتكم الإجتماعية المتآكلة؛ التي تجاوزها سياق الأحداث اليوم من بعيد!! و إنما تنعش معنويات مدخولة، تتعلق بالهوى و طول الأمل،ـ لقلت: أنكم إنما أتيتم من جهة اغتراركم و فرحكم بعلمكم و صناديقكم ذات القعر الوهمي؟ فاتحين على أنفسكم حربا ليست كالحرب!!؟ذميمة وبيئة؛ لن تقوم لها ؛ـ و الله؛ـ حساباتكم و لا مقاييسكم، ولا مفاهيمكم الإنسية الكلاسبكية!!؟ و أ تفهم من جهتي تنكركم أمام حقائق باتت اليوم أكثر من ملموسة!!! وهي عندنا من المنقول؛ وليست من اختراع العقل في شيء؟؟ و ذلك لأن غلوكم في ميدان الباطل و البهتان لم يترك لكم مجالا أفسح من الجري في دوامة ترهات فارغة؛ تمانعون بها جبهة الظنون الصريحة، التي تساور اليقين بخطورة تحدياتها المعظلة!!؟ مسلطين فيما بين ذلك كل الأضواء على مشاهد العورة المكشوفة و الموصوفة، ليستأنس رأيكم العام الأفيل بحلاوة جنته الدنيوية المنتنة؛ تماما كما تفعل النعامة إذا أحدق بها الخطر،ـ على حد زعمهم؟!ـ تدخل رأسها في الرمال الساخنة؛ ظنا منها أن ذلك يبقيها في مأمن؟!! و هذا كلام لا يفهمه الحمير،ـأمثالكم!ـ الذين يسمون لعبة الفأر و السنور التي انجحر ت لها مروأتكم، عمل الذكاء و المخابرات، و أيضا و أيضا... لمحاربة الإسلام!!؟ معللين بذلك،ـ ليس إلا،ـ ليستمر ضخ الميزانيات الضخمة التي تشبع الشهوتين الآنفتي الذكر؛ عند فئة الخنازير السمينة؛ المشتغلين في الذكاء؟؟؟ في حين لسنا نرى اليوم فيما نجد على سطح الأرض إلا تداعيات الحل النهائي "اليهودي الشيطاني"، و لا يتحاشى الخوض فيه إلا من أترز الرعب لسانه، و أيقن أن " ولات حين مناص!": ـ ص"۳"ـ ؛ و يقابله ،ـ بثقة وحجة! ـ الحل المضاد؛ و هو الحل العربي؛ و هو الحكم العربي الذي هبط من السماء؛ و به أثخن في أمكم؛ و في أم حلكم... و لا علاقة له بالأضب الشرقية العربوفنية؛ المدربخة للخشب الغربية المسندة؛ و هو معرض "لمن كان له قلب، و ألقى السمع و هو شهيد" : ق ـ۳٧ـ؛ و أما ما سوى ذلك، فإنما هي أخبار ملفقة، أعدت لخدعة الغافل الحوشي : " الذي يتمتع و يأكل كما تأكل الأنعام؛ و النار مثوى له" : محمدـ۱۲ـ ؛ بتصرف۰۰۰

و على أي لستم هناكم!!!
و اعلموا أنني لست في هذا بعكس ما تظنون؟؟؟
و اعلموا أنني لست في هذا كله على ما بدا إلا آخر من يعلم!!؟
وسوف تعلمون!!!: التكاثر "۳ـ٤"۰۰۰
مصطفى بن صبيح: الحج "۱٥"
آخر عربي يمشي على الأرض!


"۱" : إ داؤها لا تقوم له عملتكم الصعبة! ۰
2: depression profonde; melanconique anorexique; atavique; incurable!!

Écrivez un commentaire ici

Nous vous invitons à partager vos expériences avec l'Ambassade de États-Unis — obtenant des visas et d'autres services, localisant le bâtiment, etc.

Votre nom
Titre
Votre message
Limité à 2000 caractères
 

Ce site web n'est pas fourni par la l'Ambassade et vos commentaires ne pourraient pas être vus par son personnel. Veuillez noter que ce n'est pas un forum pour la large discussion au sujet de la politique extérieure du États-Unis, et de telles matières seront supprimées.