Saudi embassies in nearby countries

» Austria

» Denmark

» Finland

» France

» Germany

» Greece

» Ireland

» Italy

» Netherlands

» Norway

» Portugal

» Spain

» Sweden

» Switzerland

» United Kingdom

Saudi embassies worldwide

Other embassies and consulates in Brussels

Saudi flag Embassy of Saudi Arabia in Brussels

Address45 Avenue Franklin Roosevelt
1050 Bruxelles (Brussels)
Belgium
Phonelocal: (02) 649.2044
international: +32.2.649.2044
Visas & Consularlocal: (02) 629.8036
international: +32.2.629.8036
Faxlocal: (02) 647.2492
international: +32.2.647.2492
Consular Faxlocal: (02) 649.4412
international: +32.2.649.4412
Emailbeemb@mofa.gov.sa

Comments on this Embassy

Dr.Pen
Wed, 28 Oct 2015 06:35 EDT
Discovery enormous underground lake drinking water in Saudi Arabia
Top Secret. Dear Mr.Ambassador, I did the important for a Kingdom scientific discovery strategically. I found out in Saudi Arabia the enormous inexhaustible underground lake of high-quality drinking-water.His diameter an about 200 km I Can specify his location and depth of bedding(boring drillings).My unique scientific criminalistics methodology of “Space Remoute Sensing” allows to find out any sought after objects in any point of planet. Ready to pass to you : 1.Results my 20 summer scientific research and search the greatest in KSA source of natural quality drinking-water. 2. Unique and healthy means for preservation (conservation) of drinking-water. Cleaning and conditioning of the desalinated water. Clears the desalinated water from radionuclides and harmful substances. This inexpensive and effective means will allow to every family of KSA to have in a house simple means for drinkable water and protecting treatment from dangerous illnesses. From a dysentery to the plague, cholera and oncology (cancer).Ready to the collaboration.Report please terms of contract. Sincerely, Professor is a researcher, criminalist , Colonel , Dr. Vladimir S. Pen. dr.pen@ojooo.com
MR.M.A.MOTAWALLA, BSc [OPEN].
Wed, 6 Aug 2014 13:19 EDT
EID GREETINGS.
GREETINGS

BEST WISHES FOR EID AL-FITR 2014.
FROM:
MR.M.A.MOTAWALLA, BSc [OPEN],
MY NI: YY898531B.
EMAIL: mamotawalla@yahoo.co.uk
MUSTAFA KHAN
Tue, 26 Jun 2012 14:45 EDT
APPLY FOR JOB
ADDRESS: H # DIST. BAGH, TESH/PO DHIRKOT, VILLAGE SEHER KOTLI(AJK)

MUSTAFA KHAN

PERSONAL INFORMATION

FATHER’S NAME : MUHAMMAD YOUNAS
DATE OF BIRTH : 25-12-1988
MARITAL STATUS : MARRIED
C.N.I.C : 82101-3091949-9
NATIONALITY : PAKISTANI
DOMICILE : AJK
LANGUAGES : ENGLISH, URDU.
CELL NO. : 0347-9059602
PASSPORT NO. : YM4119491

CAREER OBJECTIVES
TO WORK WITH PROFILE AND WELL QUALIFIED STAFF. TEST IN MY SELF IN HARD AND TOUGH ENVIRONMENT & LEFT NO STONE UNTURNED IN THE LINE OF MY DUTY. WANT TO IMPROVE MYSELF AND THE DEPARTMENT WHERE I SERVE.

QUALIFICATION

DEGREE INSTITUTE YEAR
METRIC MIRPUR BOARD(AJK) 2004

PROFESSIONAL JOB EXPERIENCE.

WORKING IN PAK SSG FOR LAST 5 YEARS.
WORKED AS A SPECIAL SERVICE GROUP (SSG) I COMMANDO ‘’ YALDRAM BATTALION ARMY JOINING DATE: 02-04-2007 TO DATE OF DISCHARGE 08-04-2012.
I KNOW ALL KINDS OF SECURITY AND PROTECTION DUTY VIP/VVIP HANDLING WIRELESS SETS / EQUIPMENT HANDLING ALL TYPE OF WEAPONS AND TELEPHONE OPERATOR AND EXCHANGE OPERATOR.

OTHER COURSES
OR BISC COMMANDO COURSE 47
BISCE AIR BORNE COURSE 183
ADVANCE JUDO COURSE 73
ANTI TERRORIST COURSE 40
ALL COURSES ARE UNDER OF SUPERVISION SSG.
JCET SECURITY
CAUSALITY CARE
COURSE ARE DONE UNDER THE FOREIGNER TRAINERS OF USA.
ALL COURSES, I POSSESS WITH AUTHENTICATED CERTIFICATES.
HOBBIES:
VALLY BALL
HAND BALL
BOOKS READING

REFERENCE:

WILL BE PROVIDED ON DEMAND
Sir asalamu elikum, Sir I need job kindly help me please. Security person job. Check my profile on ,mustafakhan375@faceboo.com or mustafakhan375@yahoo.co Sir I recently resigned from pak SSG(COMMANDO).Now I want A job Like security person job.I hope Sir I Will com up your expectation.contact to me as soon as possible.00923479059602. kindly sir help me to adjust the job IN SAUDIA Country please.SAUDIA ARMY,POLICE, Notional Guard Any Security person Job I Need I Do this jobs So Kindly help me, i pray for you, Always
wqdqh
Fri, 18 Dec 2009 12:12 EST
jon
بسم الله الرحمن الرحيم
السادة / أصحاب الجلالة والفخامة ملوك وأمراء ورؤساء مجلس التعاون الخليجي حياكم الله

تحية مباركة وبعد :-
نرجو الله أن يوفقكم في إجتماعكم هذا في دولة الكويت الغالية التي لها يد بيضاء على ألأمة العربية وألإسلامية كتقليد موروث لمعالجة صدعها ولم شملها ودعم الكثير من المنظما ت والجهود الإنسانية في كل أقطار العالم في كل وقت وحين
فخيرها وجميلها لا ينكره إلا جاحد وكذا حال بقية جميع دول الخليج المعطاءه حفظها الله عز وجل على مدى ألأزمان وألهم قادتها إلى المضي قد ما في تثبيت ألأمن والإستقرار والنمو في ربوع أرا ضيها خاصة في هذه المرحلة الصعبة التي تتكالب عليها المحن من كل جانب . من قبل إيران و شيعتها في العراق واليمن الحا قدة على هذه ألأقطار وخيراتها ومقدراتها
فخلا ل المرحلة السابقة وخاصة بعد ظهور النفط والغاز في الجزيرة العربية والعراق بدأ الشيعة في هجرتهم الكاسحة إلى كل من البحرين والكويت والعراق وقطر والسعودية وعززوا وجود ألأ قليات الشيعية في هذه ألاقطار وشكلوا معها تنظيمات سرية ها د فة إلى توحيد جهودهم وضمان مصالحهم فيها وتسهيل نموهم ألإقتصادي والديني من خلال إنشاء الكثير من المساجد والحوزات والتبشير وممارسة الطقوس الدينية والبدع + تشجيع وتسهيل هجرة المزيد من طائفتهم إلى دول الخليج وبشكل باطني منظم .
مغتنمين في ذلك القدر الكبير من الشهامة والكرم والتسامح العربي والإسلا مي ألأصيل لدى قيادة هذه الدول ومؤسساتها . التي كانت تفترض فيهم الخير والوفاء للتربة التي شاطرتهم مسكن ومأكل ومشرب وخيرات بنيها وأمنهم .
ولكن أتت الرياح بما لا تشتهي السفن فقد تحولوا إلى ذئاب مفترسة تترصد كل فرصة للإ نقضا ض على أمن وإستقرار هذه الدول بالتعاون مع المرجعية المركزية الإيرانية التي اتخذ ت تلك الطائفة جسرا لعبور ثورتها المبتورة وبدعها واهدافها الهدامة لتكمل طوقها المنشود عليها فبعد أن ذهب حجاج العراق صدام سال لعاب إيران بغزارة للتوسع على حساب دول الجوار فكشرت أنيابها عليها إستعدادالإتهامها جماعة ووحدانا وزاد تحالفها مع سوريا وإغداق الهبات لها لجذبها لصفها بكل الوسائل .
فبد أت بالعراق الذي حولته إلى أقليم فارسي شيعي مستعر بالد مار لمقومات وقدرات ذلك البلد والفتن والقتل وسفك د ماء أهله السنة بدون أي ذنب أرتكبوه ومرورا بتهديد البحرين والإستيلاء على الجزر الإماراتية وأخيرا تفجير الحرب الشعواء في الحدود السعودية اليمنية عبر أتباعهم الزيديين الحوثيين .
وفي أعوام تلت يعرف الجميع ما عملته إيران في لبنان ذلك البلد الجميل الذي حولته إلى ساحة حرب مستعرة من خلال حليفتها سوريا و مليشيات حزب الله التي زرعتها هناك وأرضعتها عقيدتها الهدامة التي جعلتهم وسيلة لتد مير كامل للبنية التحتية اللبنانية من خلال تدميرهم المباشر أو من خلال تحرشهم الطائش والقا صر بالقوات الإسرائلية التي كانت تلك المليشيا ت تطلق عد دا محدودا من ذخائر الكاتيوشا أورصا صت البناد ق الطائشة في أجواء الحد ود ألإسرايلية لدفع إسرائل إلى صب أطنان من القنابل المحضورة بالصواريخ و المدا فع البرية والبحرية والجوية على المدنيين اللبنانيين ومساكنهم مما أدى إلى هجرت شبابها وأطفالها ونسائها إلى أصقاع المعمورة وهد مت بنية بلدهم التحتية حتى حولتها إلى غابة أشباح .. كلفت الشعب اللبناني مليارات الدولارات لإصلاحها وإعادة تأهيلها بجهود وعزيمة القائد اللبناني الفذ الشهيد رفيق الحريري تغمده الله برحمته وأسكنه وسيع جناته وإخذ بيد نجله إلى مافيه خير وتقدم وإزدهار لبنان الشقيق .لكن لبنان أصبح مرشحا للتشيع الكامل بعد عدة سنوات إذا لم يتم وضع الكوابح والمصدات الواقية لذلك المد الشيعي الصلف .. وسوريا سيكتمل فيها التشيع العلوي وألإثنا عشري الذي أصبح يسيطر على العديد من أقاليمها بمباركة السلطة هناك ... والعراق هوى في أحضان إيران الشيعي إلى أجل مجهول
واليمن أصبح في طريقه للتحول إلى عراق جديد .. ولكنه سيكون أكثر د موية وأوسع ضررا بحكم فقره و تغلغل ألأمية والجهل فيه وتكويناته القبلية والطائفية والمناطقية والمذهبية وأطيافه السياسية وإحتقاناتها ا لمتجذرة و المتراكمة عبر عقود من الزمن وموقعه المشرف على أهم طرق التجارة العالمية والمحاد د لكثير من الدول الخليجية والقرن ألأفريقي والمحيط الهندي والبحر ألأحمر والبحر العربي وخليج عدن إلخ
كما لا يخفى على الجميع التمد د الإيراني الشيعي المنظم والمدعوم ما ديا ومعنويا وسياسيا في كل من دول أسيا التي أستقلت عن الإتحاد السوفياتي السابق وفي بعض اقاليم أفغانستان وباكستان والهند ودول شرق آسياء وفي مصر وبلاد المغرب العربي و في بقية دول أفريقيا التي أصبحت في تنامي مستمر .وكل هذا التمد د الشيعي الإيراني الطموح من ألأهمية القصوى أن ينا قش ضمن إجتماعكم هذا ووضع آليات ومعالجات لكبحه خدمة لآمن وإستقرار أوطانكم الغالية على قلب كل عربي ومسلم وإنصافا للحنفية السمحاء ورسوله وصحابته رضوان الله عليهم .
فوالله إن إساءة الشيعة لهم لهي أعظم من إساءة جميع غير المسلمين مجتمعين عبر تاريخ ألأمة حتى يومنا هذا .
والسؤال الذي يطرح نفسه وماذا بعد اليمن ؟؟؟؟؟
لنعد قليلا إلى اليمن وتاريخه وتكويناته كونه حديث الساعة وفاجعة ألأمة القادمة :-
رغم بعد اليمن عن إيران شاْت ألأقدار أن يسبق وصول إيران له قبل دول الخليج بآلاف السنين فبمجرد إستنجاد ملك اليمن ( سيف بن ذي يزن ) إمبراطور الفرس( كسرى ) آنذاك لدحر ألإحتلال الحبشي عن اليمن الذي وصل صلفه إلى رغبته في هدم الكعبة لنقلها إلى صنعاء كما ورد في القرآن الكريم .. حيث عمد كسرى إلى تجنيد المساجين من المجرمين والقتلة والمعارضين وأرسلهم مع الملك سيف إلى اليمن حسب مشورة أحد وزرائه الذي أقنعه بأنه سيتم توفير مصاريف سجنهم والتخلص من مشاكلهم وردود أفعال ذويهم في إيران وفي نفس الوقت كسب ود ملك اليمن الذي كانوا يتوقعون له النهاية المحتومة على يد مجرميهم . ففي حالة موت أولئك المساجين في الحرب يكون قد تم التخلص منهم بطريقة هاد ئة وفي حالة إنتصارهم سيضلون أبناء وحكام فرس لليمن ، و فعلا بعد د حر ألأحباش أنقض مجرمي الفرس على الملك سيف وقتلوه وأخذوا ملكه وحكموا اليمن حتى بداية ألإسلام عند ما طمع الحالكم الفارسي ( باذان ) في الإستمرا ر في حكم اليمن فبا د ر بمبايعة الرسول (ص ) والذي جد د إ مارته على اليمن . وأستمر حكم الفرس لليمن إلى نهاية فترة الخلفاء الراشدين ثم عادوا لها تحت غطاء ألإمامة الزيدية مرة أخرى مع سقوط الدولة العباسية التي تأمر الشيعة مع الغزاة لأسقاطها .
وأستمر الشيعة في إضطهاد سكان اليمن الأصليين من السنة وأعتبروهم مواطنين من الدرجة الثانية وتفننوا في تعذيبهم وفرض ألآتاوات الجائرة عليهم وزرع الفتن في صفوفهم مما دفع غالبيتهم إلى الهجرة لآفريقيا وشرق أسيا وإلى دول الخليج في بداية نهضتها بحثا عن العيش الكريم . تاركين الوطن والآهل والآحبة .
وقد كانت الحرب بين الإمامة الزيدية و المملكة العربية السعودية أيام الملك المؤسس المغفور له عبد العزيز بن سعود في ثلاثينات القرن العشرين والذي وصل بجيشه إلى باب المند ب التابع لمحافظة تعز .. بداية آمل لطائفة السنة لتخليصهم من جبروت الإمامة وبطشها من خلال ضم اليمن للسعودية آنذاك لكن الجامعة العربية أجهضت ذلك الحلم فأوقفت زحف الجيش السعودي وإعادته إلى الحدود الحالية مع اليمن وضلت ألإمامة في حكمها وبطشها لليمن حتى قيام ثورة عام 1962م التي أطاحت با لإمامة وكان لطوائف السنة والمثقفين الصدارة في إنبثاقها والدفاع عنها وهربت أسرة بيت حميد الدين الحاكمة آنذاك إلى السعودية والتي أحتضنتهم ورعتهم رعاية الشقيق لشقيقه بسمو يعلوا على كل الخلافات السابقة معها التي وصلت لحد تآمربيت حميد الدين لإغتيال الملك عبد العزيز بجانب الكعبة كرد فعل لإنكسار جيشها أمام الجيش السعودي آنذاك فسلمه الله من غدرها .
وظل ألإماميون يحاربون ثورة اليمن قرابة عقد من الزمن إنطلاقا من شمال اليمن ومن صعدة بالذات . حتى تم عقد صلح بين الملكيين والجمهوريين برعاية كل من جلالة الملك فيصل والرئيس جمال عبد الناصر وعادعلى إثره عدد كبير من مقاتلي وزعماء ألإمامة إلى اليمن من جديد ..جمعوا شتاتهم و تقلد وا مناصب قيادية كبيرة في أهم وظائف الدولة فأفرغوا الثورة من محتواها ومبادؤهاالقانونية والإنسانية وزعزعوا عطاء كل مؤسساتها تحت مظلة الجمهورية وبطريقة أشد إفسادا في السلوك السياسي والوظيفي وحقدا وبطشا من ذي قبل بطوائف السنة.وحروب متتالية مع الشطر الجنوبي الذي يغلب على سكانهم المذهب الشافعي وحروب مع أرتيريا وحروب داخلية بين القبائل بعضها البعض والقبائل والدولة قضت على كثير من شيوخ وعلماء ومثقفي السنة لسحق قدراتها بكل الطرق التي تعمدها النظام لتغطية قصوره وإنعدام أدائه كدولة لديها مشروع سياسي وإقتصادي واضح .
وفي عام 1990م دشنت الوحدة اليمنية بين شطري اليمن وكانت بارق آمل للخلاص من كهنوت الحكم الزيدي والإنعتاق من كل تلك المآسي والحروب والبدء بمشروع سياسي سليم يتبنى المواطنة المتساوية في الحقوق والواجبات والقضاء على الفساد المستشري والبدء في خطط تنموية تعوض الشطرين الفرص التي ضاعت من كليهما في الحروب والتربص المتبادل .
لكن لم تمضي إلا فترة وجيزة حتى أشعل نظام صنعاء الحرب الباردةعلى الجنوبيين وأقصي الكثير من زعمائهم من المشاركة في السلطة وإدارة البلاد كما قام بإغتيال الكثير منهم تمهيدا لحرب عام 1994م التي قضت على كل مقومات الوحدة وإتفاقياتهاالقانونية . فتم إجتياح مدن وقرى الشطر الجنوبي وأنتهكت أعراض وحرمات مواطنيه ونهبت ممتلكاتهم ومؤسسات الدولة وممتلكاتها هناك مكافأة للجيش المنتصرمن وقبائل وجنود حاشد وبكيل وهو عرف لدى القبائل يسمى ( الفيد ).وتحولت الوحدة الطوعية إلى ضم قسري .
وخلال الفترة من بعد الثورة حتى ألأن أغد قت دول الخليج الدعم لقبائل حاشد وبكيل المتاخمة لحدود ها لد رء شرها ومنا وشاتها الحدودية ، وهذه القبائل هي المستأثرة و المسيطرة على الحكم وبيدها كل مفاصل السلطة والبطش المنظم لكل ألأطياف والشرائح ألإجتماعية والسياسية السنية في اليمن ولديها أعراف قبلية ونفعية متباد لة تعلوا على كل المعتقدات الدينية والشرعية والقانونية . نظرا لجذورها الزيدية المتأصلة فيها على مر عشرات القرون
وحتى موضوع تحول بعض أفرادها إلى المذهب السني التي حاولت دول الخليج نشره في صفوفها وتظاهر بعض أفراد تلك القبائل تمسكها به والولاء لدول الخليج إنما هو بدافع المصلحة المادية البحتة والتقية لتجذر السلوك الباطني لديها وألأعراف القبلية التي اشرنا إليها .والدليل على ذلك موقفها من حرب 1994م والتي أنحازت تلك القبائل لموأزرة سلطة صنعاء على حساب رغبا ت دول الخليج ومطالبها آنذاك وموقفها من تلك الحرب العبثية وآثارها المد مرة للجنوبيين ومقدراتهم . إضافة إلى موقف هذه القبائل من تحرش الحوثين بالحدود السعودية والتي تتم بمساندة هذه القبائل أيضا ومباركتها وإقتسام الفيد والمغنم معها من إيران ومن أرض المعركة ومن حكومة صنعاء وخزائن دول الخليج والدول الصديقة الداعمة لنظام صنعاء بعفوية .
وفي المقابل و خلال هذه االفترة كان هناك تهميش من قبل دول الخليج في التعاطي مع القبائل السنية التي تقطن على السواحل الغربية والجنوبية والمناطق الهضبية والجبلية الوسطى (الحديدة – تعز- إب - ريمة – البيضاء - مارب والمحافظات الجنوبية ) والتي تعتبر ألأقرب عقائد يا وروحيا ووجدانا مع السعودية ودول الخليج فعانت تلك المناطق ألأمرين .. الإضطهاد من السلطة على كل المستويات وعدم وجود منقذ لإنكسارها ومضمد لجراحها ومآسيها . وإنقراض قياداتها المتعمد من قبل السلطة .
حتى ظهرت ألإمامة من جديد تحت مسمى الحوثيين الحاليين وبتخطيط ودعم وإشراف بقية أمراء ( بيت حميد الدين) المشمولين بحماية ورعاية المملكة العربية السعودية منذ طردهم من اليمن .
.ولم يقتصر نشاط الحوثيين التخريبي على حدود اليمن بل تجاوزها إلى حدود السعودية فأضرموا في قراها ومدنها الحدودية الشغب والنيران التي ألتهمت عدد من القرى وصوبت إلى صدور المواطنين ألآمنين وتسببت في مقتل العديد من المدنيين والعسكريين بهدف زعزعة أمن وإستقرار بلد الحرمين في ألأشهر الحرم وألأعياد ألد ينية ( رمضان وألآضحى ) تناغما مع حلم إيران التي صرحت به قبل موسم جح هذا العام الرامي إلى تحويل الحج إلى مظاهرة وبراءة وشعوذة لإرباك الحج وزعزعة أفكار الحجيج وسكناتهم الروحية
وأما ضحايا وقتلى جنود صنعاء غالبتهم من طلاب ومجندي المناطق السنية الذين تخرجوا من المرحلة الثانوية أو الجامعات وزج بهم إلى المعركة بدون أي تدريب عسكري لهم في حرب عادية فما بالكم في حرب عصابات منظمة كما لاحظها الجميع وهولاء المغلوب على أمرهم كان محضورا عليهم في السابق الخدمة في السلك العسكري وكلياته ومعاهده التي كانت حكرا على الزيود فقط بكل مزاياها المادية والتعليمية والإجتماعية والذين أحتجبوا ألأن عن الحرب وويلاتها لكنهم لم يحرموا من فيدها وجمع تكاليفها ومخصصاتها الباهضة .
وهكذا رد وا بيت حميد الدين جميل المملكة وعضوا يدها التي أجزلت لهم العطاء والحماية .. حتى هذا اللحظة ..
هذا هو حال وسلوك الشيعة متأصلا في معتقدهم ومبادئهم عبر التاريخ ..والسؤال الذي يطرح نفسه بجلاء وبالفم المليان على إثر القوة الضاربة للحوثيين ومقدرتهم القتالية والتسليحية منذ ست سنوات حتى ألآن وكهوفها وأنفاقها ومتارسها الجبلية في أكثر من ثلاث محافظات ( حجة وصعدة وعمران ) وعدد أفرادها وصراع الجيش السعودي معها بكل ثقله وعتاده منذ ما يزيد عن شهر بدون نهاية واضحة حتى ألأن معها .
ماهو دور سلطة صنعاء وموقفها من الحوثيين ؟؟
سؤال ليس صعبا على المحلل المحايد بمنطق وعمق .
أولا السلطة في صنعاء هي التي شكلت نواة الشرارة ألأولى للحوثين من خلال تأسيس حزب الحق أولا التي فرخت السلطة منه حزب الشباب المؤمن في صعدة والمحافظات المجاورة لها قبل عشرين سنة بهدف تقليص نمو المد السني هناك وسمحت لهذين الحزبين بالتواصل مع إيران وجلب الدعم السخي لنشاطهم + التدريب العسكري في اليمن والدراسة والتدريب في كلياتها ومعاهدها العسكرية وكذاالتدريب العسكري في كل من إيران والمؤسسات العسكرية لحزب الله في لبنان والمتاجرة بالسلاح وبيعه داخل اليمن وإلى القبائل السعودية والخليجية المحاددة إضافة إلى تهريب المخدرات والممنوعات لها
بل وحتى القبائل الصومالية المتناحرة هناك تقارير دولية تؤكد ضلوع نظام صنعاء في بيعهم ألأسلحة المختلفة والتي صوبوها على بعضهم وألأن يصوبونها على السفن التجارية العالمية المارة في المحيط الهندي والسواحل ألأفريقية .التي أصبحت تشكل كارثة في طريق التجارة العالمية وجرحا عميقا في كارثة ألأزمة ألإقتصاد العالمية المعاشة .
وكيف تم حفر تلك ألأنفاق والكهوف في بطون الجبال على مرآىألأمن والمواطنين هناك إذا لم يكن ذلك برغبة من السلطة وأجهزتها ألأمنية التي لا تتورع حتى عن فلترة مكالمات وفاكسات وإيميلات كافة المواطنين غير الحوثيين بل وزج كل من تفوه بكلمة على السلطة في غياهب السجون والمعتقلات ولوكانت تلك الكلمة سهوا أونتيجة ظلم وأنفعال .
وعليه وإستنادا لماتقدم وما هو على أرض الواقع المعاش يتم الجزم و التأكيد بأن السلطة في صنعاء هي الوجه ألأخر للحوثين بحكم دعمها لهم وصناعتها لهم منذ البداية وكل تصرفاتها تؤكد بأنها تسير معهم في خط متوازي في السلوك وموحد في الهدف والمكسب مع إختلاف التكتيك فهي تظهرهم كأشباح ماردة لتخويف دول الجوار والدول الغربية لإغداق المساعدات والعطاءعليها تحت غطاء التمكين من محاربتهم والقضاء عليهم ولكي تصرف إيرادات اليمن كما يحلوا لهاتحت غطاء مسمى التسلح وإنشاء المتارس بدلا عن المستشفيات والمدارس كما صرح الرئيس القائد بذلك في خطابه في ألأشهر المنصرمة + القضاء على المعارضين في كل أقاليم اليمن وخارجه وتجريمهم بتهمة الخروج عن الدولة أثناء حربها لأعداء الوطن والثورة والوحدة والديمقراطية التي لايوجد لها رصيد إلا في حساباته واسرته الخاصة وبطانته .
وهكذا أستطاع إلهامه وإبداع خبرائه تجيير الخوف العالمي من ألإرهاب والعنف بعد أحداث سبتمبر لجني مكاسب شخصية على حساب تدمير اليمن أرضا وإنسانا و التوسع في دول الجوار وزعزعة أمنها وأمن التجارة العالمية تناغما مع المخطط الإيراني المرجعيه ألأولى له ولكل طوائف الشيعة في العالم ..
لذا لابد من دراسة ملف اليمن بتمعن ووضع المعالجات الناجعة للصلف الحوثي والطمع الصالحي السنحاني والمد الشيعي في دول الخليج والدول التي أشرنا إليها سلفا والعمل على ترتيب وضع اليمن من كل الجوانب ودعم القوى الخيرة فيه للنهوض به لتجاوز عثراته التي مني بها على مر التاريخ ،
والله عونكم ويسدد خطاكم ..
كافة أبناء المذهب الشافعي والحنبلي في اليمن .

Post a comment on this page

We invite you to share your experiences with the Saudi Embassy — obtaining visas and other services, locating the building, and so on. Your comments may be seen by the public, so please do not include private information.

Your name
Headline
Your message
Max 2000 characters
 

This web site is not operated by the Embassy and your comments and questions will not necessarily be seen by its staff. Please note that this is not a forum for broad debate about the foreign policy of Saudi Arabia, and such topics will be deleted.