d'Autres missions du France en Maroc

» Agadir

» Casablanca

» Fès

» Marrakech

» Rabat
(le Consulat Général)

» Tangiers

Ambassades du France dans les pays voisins

» Algérie

» Égypte

» Libye

» Mauritanie

» Soudan

» Tunisie

Ambassades du France dans le monde entier

d'Autres ambassades et consulats a Rabat

France flag l'Ambassade du France en Rabat

AmbassadeurM. Jean-François THIBAULT
Adresse3 rue Sahnoun
Agdal
BP 602
Chellah
Rabat
Maroc
Téléphonelocal: (053) 768.9700
international: +212.53.768.9700
Faxlocal: (053) 768.9701
international: +212.53.768.9701
Site Webhttp://www.ambafrance-ma.org

» Puis-je visiter France sans visa?

Commentaires au sujet de cette l'Ambassade

Showing comments 1–10 of 231, newest first.
1 2 3 ... 22 23 24 > >>
Bensbih Mustapha
Tue, 26 Jul 2016 14:45 EDT
الخدع الأمازيغية الفرنسية السخيفة
مصطفى بن صبيح
5/شارع مولاي يوسف/6
تطوان المدمرة نهائيا، على يد الهمجية المغربية البربرية الأمازيغية، كلاب فرنسا المجرمة
L143789
0654529007
إلى كلاب البرلمان، الأشباح الفرنسية المحصنين بأوراق شينغين الصعبة.
الموضوع: ترهات فلكلورية مزعجة متكررة!!! لخدعة المؤسسات النقذية المانحة للديون الحلوة!!؟
ألا إن أبغض البلاد عند الله الأسواق!!
أما بعد،
منذ مدة ظهرت في السوق ، و كل المدينة سوق، قصة عجيبة عنوانها"أكياس البلاستيك"، التي خصصت في التجارة العالمية لحماية المشتريات من التلف، و تسهيل عملية التسوق،و ذلك حتى عند التجارة الحقيقية التي لا تبيع السلع إلا ملففة ، مقرطسة داخل غلافات عديدة؟؟ و المتسوقون يتنقلون بسياراتهم الخاصة، و توفر لهم عربات "الكادي" مجانا لنقل مشترياتهم داخل المتاجر الفسيحة، و المجهزة بكل شيء في أجواء لامعة بالأضواء المنعكسة فوق البلاط النظيف، و هذه الروائح التي تعين على الإسراف، ثم عند الصندوق يضعون بين يديهم أكياسا بلاستيكية لجمع حوائجهم!!! و لا بد أنكم كخونة و عملاء للإستعمار و التبعية و التخلف، قد رسمتم لأنفسكم و سلالاتكم الساقطة حياة ناعمة من نفس المستوى استنادا إلى أوراقكم المصادق عليها بسهولة في القنصلية العامة، على بعد خطوات من البرلمان، لا تحتاج إلى" التاموبيلا". و أما علاقتكم بتلك التربة المحلية فليست سوى لحذف النخامة، و صرف الماندا،،،و أما ما وراء ذلك فكله فيما وراء البحار!!
و لكن نفس البلاستيك يصبح مزعجا في الأسواق المحلية الممتدة امتدادا فاحشا مقابل،رشوة السلطة الملكية المجرمة، و عصاباتها المخزنية العاملة في التهريب من سبتة بتنسيق مع الإدارة الإسبانية المجرمة ، في إطار صفقة الإنقلاب الجبان الذي قتلتم به ملككم الحسن اا، لتقر عين فرنسا المجرمة !!!؟؟، حيث السلع مطروحة مباشرة على الأرض، متسخة غير مغلفة و لا معزولة ، مما يزيد في غلائها بالمقارنة مع متاجر
أحلامكم الحقيرة ، العابرة للحدود... و أطالب، فوق كل هذا ، بعد دفع الثمن، بحملها كيف شئت، و لماذا ؟ لأن
كلاب فرنسا المجرمة قرروا في مجمعاتهم الدنيئة خوض لعبة وهمية تزيد في فتح آفاقهم الخارجية مع شركائهم المجرمين من أعداء البشر، و على رأسهم فرنسا المجرمة، شاهرين موضوع الحفاظ على البيئة لدعم مشارعهم الخاصة
(المتنكرة بلافتة المصلحة العامة،) المرتبطة بأوراق شينغين راعية الخيانة من كل الجنسيات للحفاظ على مستوى المعيشة في الجنة السوقية المنتنة المشتركة؟
فهل أنتم أيها اللئام، و كلاب الرفقة الفرنسية من تتحدثون اليوم عن الإضرار بالبيئة! أنتم من أحرق الغابات هنا عن آخرها ، و استحوذ تم على رمال السواحل على مدى امتدادها، و دمرتم جميع الشواطئ تحت شعار السياحة الكاذب؟ و كسرتم الجبال بالمتفتجرات المحظورة، و احتكرتم مياه القطر سواء الظاهرة أو الباطنة، ثم سلمتموها لشركة فرنسية تبيعها بالتقسيط، و وزعتم المناطق المحروقة على غوغائهم و حثالتكم وسخ البشر ، الهاربين من دولة وهمية غير صالحة للعيش، بأبخس الأثمان، لبناء قبوركم الدنيوية العشوائية البائسة، المجيرة بألوان الحمامة البيضاء، احتراما للطابع الأصلي؟؟؟!!! لخدعة الغافل الحوشي و كم منطقة تعرضت للنهب بلا ناه ولا منتهي!!؟؟ ثم جئتم بحلقي يمثل الإستعمار الفرنسي، بلغة الحل النهائي اليهودي الشيطاني ، المتنكر في إطاره الإداري الكاذب الذي يلد له بيضا ذهبيا لا يسمح الٱليزيه بمثله لرئيسهم هناك؟؟؟!!! و ذلك طبعا استنادا إلى تواطئ الأوباش الملكيين، المحليين، " ولاد البلاد" سلالة الخادمات و العبيد، المولودون في الحرام خلسة في العليات و زوايا السطوح، مقابل الزب على أعينهم!!! كل ذلك تماشيا مع خطة الدمار الشامل الممنهجة التي رسمتها فرنسا المجرمة مع حليفتها الزنيمة إسپانيا في رهانها الأعمى على الحل النهائي اليهودي الشيطاني الذي يقطع صلتها نهائيا مع الإنسانية بدون استثناء، و يقودكم نحو محرقة مغربية مؤكدة، في الداخل والشتات!!! و بعد كل هذا تتحدثون اليوم أمام العالم عن الحفاظ عن البيئة ؟؟؟ حقا إن
عالما يطلق على دمار شامل، كهذا، ناطق و صريح ، لقب تراث
الإنسانية لا بد أنه محكوم بالقحب، تارة محجبات، على غرار أمنديس ڤييوليا الفرنسية المفلسة ، و تارة سافرات العورة مثل محمد السادس معوقكم إمام مجلسكم البشع، و ذلك بسبب تشبعكم من الحش الفرنسي المختلط الألوان، الذي يبيع الحلم للجرذان داخل قنوات الصرف الصحي، بالعملة الصعبة..؟
و أبعد الله مزاركم أحياء و جيفا
مصطفى بن صبيح
المنتظر( الظاء مكسورة)
نسخ سأوجهها إلى جهات عديدة، لتقرأ بدون أسرار
Zabbouj Moloud
Mon, 18 Jul 2016 20:29 EDT
01 04 1972
Bonjour messieurs l'ambassade je poser le dossier au consolat a tanger deux fois es ma brou ler deux passeport je sais pas pour quoi es une refus au titre de séjour ki étais pousser au préf effecteur de draguignan au date 08 10 201
5 par avance je reçu une repense merci
Bensbih Mustapha
Fri, 15 Jul 2016 14:47 EDT
بعدا و سحقا
هذه هي الطريقة التي تصلح مع الفرنسيين المجرمين، أعداء الإنسانية، و الذين لا يعترفون بكلمة "حليف" في مشروعهم الإجرامي المراهن على الحل النهائي اليهودي الشيطاني الأعمى، و لا يضع يده في يدهم إلا الغافلون، مثلك! و ينبغي على العالم أجمع أن يوحد صفه لمحو وبائهم، و كذلك الوباء الإسپاني، حليفهم اللئيم من الأرض،!!! كما ينبغي أن يفرجوا بدون شرط! عن كل الأحبة المجاهدين الذين طالهم الإعتقال الظالم في حربهم العدالة ضد الإرهاب الفرنسي الحقيقي، الذي يسخر من إنسانيتكم و قوانينكم: و هذا هو المطلوب منكم القيام به بدون انتظار!!!
و رحم الله الشهيد. و أما تلك الجيف فإلى الجحيم
مصطفى بن صبيح
L143789
Musbens@gmx.fr
Bensbih Mustapha
Fri, 15 Jul 2016 14:44 EDT
هذه هي بصمة المجرم محمد السادس
تعقيبا على خبر لجريدة هسبرس الإلكترونية، في تويتر، يذكر قصة حريق ضخم حدث في منطقة الفنيدق، أتى على عشرات الهكتارات، ساهمت برأيي الصريح في الموضوع، إلا أنهم أزالوا ذلك الخبر بمجرد أن أرسلت تعليقي بشكل عجيب؟! ثم عوضوه بخبر حريق آخر حصل عندهم في المغرب؟؟؟
و هذا دليل على أن ما ذكرته هو الحق، بل هو الواقع و العلم الصحيح الذي لا يتعامل بالشك. و الذي ذكرته هو أن هذه هي بصمة المجرم محمد السادس المجرم ، و نظامه العميل الساقط: حيث أن الحرائق عنوانها دائما تطوان ، التي تتعرض لحرب دمار شاملة، تدبرها فرنسا المجرمة مع حليفتها الزنيمة إسپانيا، ثم بالطبع النظام الملكي البائد عميل الإستعمار و الفساد حيث كان...
و الخطة عندهم هي هكذا لا تتغير: تبدأ بإضرام الحرائق بيد السلطات الملكية المجرمة في الأراضي المستهدفة، و لما تتهيؤ الساحة المحروقة تقوم،- كخطوة أولية،- صومعة المسجد بسرعة مذهلة؟!!! ثم
تكتسح المباني العشوائية المنطقة، ثم يسمون لك ذلك السكن النموذجي، أو النشاط السياحي؟؟ و ذلك ليزودهم الحلقي الفرنسي، في شركة أمنديس ڤييوليا الفرنسية المفلسة معقل الدعارة و القوادة، بالماء و الكهرباء قانونيا! و كل هذا تحت أنظار الأوباش، الذين باعوا مدينتهم بأبخس الأثمان سعيا وراء حلمهم النهائي الذي لا يذكر؟ و لهذا كانت تطوان في الحل النهائي اليهودي الشيطاني ، بلدة محرمة على المغاربة و الإسبان و الفرنسيين ، و سيطردون منها بكل تأكيد، و أما حرب الدمار الشامل الممنهجة التي تسارع ليلا و نهارا في محو آثارها الأصلية، فسوف يؤدي ثمنها الباهض عالمكم هذا التافه المولع بالإحتفال بالعاهرات سواء المحجبات منها، أو السافرات...
و لهذا أطلب من تويتر: و هو من صنائعكم و اختراعاتكم ، أن يجبروا تلك الجريدة الملكية أن تنشر التعاليق بدون تمييز، أو أن يمحوا موقعها من تويتر، و هو الرد الأمثل...
مصطفى بن صبيح
L 143789
Musbens@gmx.fr
0654529007
0539710626
PETIOT
Tue, 7 Jun 2016 17:40 EDT
Recherche madame Paquet.
A son excellence l'Ambassadeur de France a Rabat.Excellence:Madame Paquet ce trouve dans un Aéroport du Maroc et se trouve bloqué.Elle avait pris l'avion Abidjan-Paris,et je suis sans nouvelles.En espérant que notre courrier recevra un écho favorable,je vous prie d'agreé,excellence,mes salutations les plus respectueuses.Mr PETIOT;
Musbens@gmx.fr
Tue, 10 May 2016 13:32 EDT
Sahara occidentale maocaine? Jamais!!!
إلى الأمم المتحدة: معقل الشيطان
تطوان: البلدة المحرمة على المغاربة، و الفرنسيين و الإسبان
07/05/2016
الموضوع: الصحراء الغربية
ما أغنى عنكم جمعكم؟
أما بعد،
خبرة أمنية أخرى،- حفزتها تداعيات الحل النهائي " اليهودي الشيطاني" الخطيرة، الماضي بدون انتظار في مشروع الجنة المنتنة،- تشي مجانيتها الإجبارية عن تمكن الخيارات البديلة الرجعية من منطقة نفوذها المطلق... و واحد من صلاحياتها المكتسبة: مشكل الصحراء الغربية، الذي يعبر بوجهه المتآكل بفعل التعرية عن عرامكم الموسمي، الباحث عن مغامرات بدوية رباعية الدفع، تعض بالنواجد تحت خيمة مكيفة بأشعة يوح، على الوساد، لتمام المتعة مع استقصاء تلك اللذة...
في حين ليس سوى صراعا مفتعلا،- من اختراع فرنسا و شركائها المجرمين مثل إسبانيا،- الذين ربطوا حياتهم برهانات الحل النهائي الخاسرة، يبقي على نظاماين ساقطين، عميلين، خائنين، رهن إشارتها: و هي تلك السجالات الكلامية الفارغة عابرة السنين و الأعوام، التي تصور الوزغ في عين الجرذ كتنين يخرج أحيانا من هناك، مسلحا بغازاته المحرقة:- و نحن سنكفه عنكم!! (*)
و أما الصحراء، فكما لا يخفى على ذي حصاة، فكانت هدية من الحل النهائي إلى النظام الملكي البائد!!!
لأسباب أمنية، تهم العالم!!! و هي تلكم التي ضاقت ميولاتكم البديلة الشاذة، المتمردة على الطبيعة البشريية العادية، ذرعا بإنسانيتها المتميزة... و إلا؛ فلعمري، كل من كان له مطلب ترابي، يكفيه حشدالمسيرات الملونة، مزودة
بالطبل و البوق، لتكتمل وحدة التراب.
إلا أنه، بقتل الحسن الثاني، تلفظ ملكيتهم أنفاسها الأخيرة، مثله، تحت ضغطة القبر، و معهما تنتهي تلك القصة، كما بدأت، بخروجهم منها، كما دخلوها أول مرة، في مهب الريح: إذ أنه يكون بذلك تحريما نهائيا، عليكم، في الوضع الراهن غرمه، ولهم غنمه، بما يدره على جيشي النظامين الفاسدين، من ميزانيات خيالية،- بدعوى النزاع الدائم،- (**)، يجعل منهما دولتين قائمتين على ظهر شعبين... و هذا ما دامت لعبتكم الحقوقية التافهة، التي تنفض غبار سياحتها المتكررة،- بدون جدوى،- في كل مرة، عن تفاهة جديدة، لا طائل من ورائها... و إلا فانظروا إلى البصمة الجديدة المناوئة للطابع الحقيقي لتلك الطبيعة: و ذلك لأن "نظام القرائن" يعتمد فعلا على المغاربة،- بالذات!!؟- المنتشرين في جميع أقاليم العالم،- بدون استثناء!!؟- ليبدل الأرض غير أرضكم، و كذلك السماء؟؟ بواسطة معادلات الحل النهائي المدمرة.
هذا ما انتهت إليه خبرتي الأمنية منذ أزيد من عقد ميت من الزمان، و أنتم متى ستجدد جوازاتكم الحرگماسيية؟
(*) رسالتي إلى سفارة الوزغ لدى الجرذان
(**) 300
مليون درهم، يوميا تذهب إلى الجيش المغربي ؟؟؟!٣٠٠
مصطفى بن صبيح
5/6
شارع مولاي يوسف. تطوان المدمرة نهائيا، في المغرب
0654529007-0677934414- 0534259424
Musbens@gmx.fr- bensbih@gmx.fr
DIN.L143789
نسخة إلى: وزارة الداخلية، الخارجية، العدل، سفارة فرنسا، الزامل بوكم...
musbens@gmx.fr
10.08.15 17:28:35Options
يرجو السلامة ركب خرق متلف@و من الخفير جاءهم الإخفار
تطوان في: ۲٧ شتمبر۲۰۱٤
مصطفى بن صبيح: آخر دبلماسي يمشي على الأرض؛ في الحكم العربي الذي هبط من السماء!!!
ب۰ت۰و۰ لـ ۱٤۳٧۸۹

الموضوع: ثلاثة رابعهم الشيطان.
بعضكم لبعض عدو،
أما بعد،

يتحدث الجميع، و بثقة مسترسلة،عن لقاء وشيك فاصل، مؤكد؛ بات ضروريا في منطقة لم تعد تطيق وجودكما معا؛ـفي حكم الحل النهائي"اليهودي الشيطاني"، هذا الأخير، الذي يدبر بطبيعته النارية، خريطة جنتكم الدولية السعيدة، بغض النظر عن مزاجكم المنافق، الطيني العنصر، المنتن المكسر!!ـ عنوانه: البقاء، و ليس الصحراء الغربية لمن؟؟!۰۰۰
بالنسبة إليكم، فهي ورطة حقيقية أوقعكم فيها تطلع هستيري،حلم بإطلالة على المحيط،تقطعت دونه الأسباب وسط مهمهة جرداء،لم نسمع أن الوزغ شق غبارها من ذي قبل. ?سوى أنكم تحريتم مناورات ضمير بشري ميت،بيض حب الشهوات بعينه؛يندب اليوم بحسرة آخر عهده بالإنسانية،حيث ألم بهم طيف جاهلي المس،لما انتبهوا له كان ذهب!! غير مرغوب فيه في ملة جاحدة، قليلة الحياء؛ اختارت تأمين سقف معيشتها في جوار كرسي عمله الشاغر، لرقة دبلوماسية في الحواشي، لم تشتمل جمهورية وسخ الأنابيب،ـ حيث كانت أيضا نشأتكم الأولى، بعد ثورة المليون طليل،ـ على مثلها : و ذلك لخوض المفازة في أمان، في كنيفه المنحرف أركانه الستة عن القصد، المبعد في المتاهات، و مقرب البعيد بنفث كلماته الزرقاء الساحرة..."كما اجتاب أردية السراب إكامها!!؟"...
إلا أن دلوكم علقت بدلو الحل النهائي،أعلاه، الذي رأى دائما أن ما في جوف تربتكم يغنيكم إلى ما لا نهاية، عن طلب النجعة في حماه،،بالنفخ كالوزغ - من بعيد،ـبفضل سعة احتياطية من المحروقات ،ـ على نار الفتنة!! معرضين سفاقة جبهتكم لكيه؛ مداوي الأهواء الفاسدة: داء العصر العياء... ليجركم جرا إلى ساحة المييدان لتقرير مصيركم أنتم لا غيركم، من كثب هذه المرة، و بوافر من الأسلحة، في آجال من قال: ـ"ادخلوا عليهم الباب خير لكم، من قبل أن يأتي يوم!"۱"ـ!!! أي تغدوا الجدي قبل أن يتعشاكم:۲؟ّّّ و أما إذا لزمتم دبر كلبماسية فرنسا المجرمة، اللاهثة بزفرات حارة و لعاب غزير،لفرط شهوة مجنونة تئز في جنبات قفصها، المتميز عن سائر االأقفاص بشوه فادح في بعض تلك الضلوع، تقدمون رجلا في تندوف، و تأخرون أخرى مع الجردان في ظهر وزارة الخارجية و التعاون، اليهودية، البدشيشية، الصهيونية، الأمازيغية، الهمجية الحقيرة، عميلة فرنسا:ـمثل خارجيتك،ـ ناظرين ثلاثتكم، بفارغ من الوقت،ـ أن يقع لكم العجل في المحظور: ليطبل طبلكم ، ويزمر زمركم، على نغمات " لمارسيييز،" خفيف الأول بإطلاق الوسطة! فلن يخرج أنفكم من ذلك الحش إلا راغما،بتخلفكم عن موعد محقق،لا ريب فيه!أنتم أثبتموه،بل وأججتموه بكل طاقتكم؛حتى عنيتم بمعادلة بقاء نهائية لن يفلت منها مجمعكم الإنسي التافه،المسيس بكوادن الدراسات المعمقة في مستنقع المؤلفة أحلامهم ضد الواقع، لإخلاء زمانهم بلا رجعة!؟ من أجل فرصة لا تعوض۰۰۰ كما أنه لن يبقي عليكم بعد فوات فرصتكم النهائية؛بعدها تصبح جزائركم بظراء شاغرة برجليها،تؤتى أنى شئتم، و لن ينفع فيها ذلك السلاح الروسي! لأنها وقتئذ ستكون عليكم حربا ليست كالحرب التي تعلمتم؟ و أما ثروتكم الجوفية فهي لا محالة: ش۰ش۰م۰ و قد قيل في المعنى: "من مأمنه يؤتى الحذر!؟"

ولا ينبئك مثل خبير! فاطر ۱٤ ْ
مصطفى بن صبيح :الدخان ٥۹ ْ

النذير العريان

۱ : كوكطيل مائدة، نور، بقرة أو إبراهيم... بتصرف!!؟

۲ : أيوب بن القرية: قتله الحجاج على صدق وعيدها
mustapha bensbih. L.143789
Mon, 2 May 2016 05:26 EDT
de quelle fête il criaient?
musbens@gmx.fr

Mon, 2 May 2016 04:59 EDT

عيد، بأية حال عدت يا عيد؟
خرج اليوم الأوباش، و الجردان المستطونون،- مؤقتا،- من حلمهم، بالرجوع إلى التاريخ الرومي العالق في الحدود الشائكة بوعوده الناعمة؟ إلا أنه اليوم عيد مشترك، و سمح لهم بالصراخ في البوق بصوت موظف ناطق (أو الإنسان) واحد، و كأن شيئا لم يكن؟؟!؟
و لننتقل، بدون مضيعة للوقت، إلى المطالب، و البداية مع ملك الجردان والأوباش المنعمين بالحارشة في النهار، و النكاح بالليل تحت وقع المنبهات: و هي إن شئتم بديل الحارشة بالليل... فالمعوق أصبح اليوم يطالب بدفن أمه حية تسعى، كما هي القاعدة عندهم في تواركة، بحضور الهيئة الدفنماسية الدولية ، حيث أنها هرمت و أنتنت، و يعالج مشقة عند خلاطها، قبل ترؤس صلاة الجمعة: و هذه مهمة إجبارية ينبغي أن يقوم بها و هو نجس، ويأخذ أجرته عليها، صامتة، بدرهم بوقنادل المقلوب $ و €، في مكتب الصرف، و المحول إلى "باريز با" و ن.ي. بسيولة؛ و لا يعرف لا حسابا ولاعقابا و لا غيره!!؟ و إلا: فاعرضوها في أمستردام في إحدى واجهات المتاجر المختصة بقذف المحصنات، و لكن محجبة: كما هي عادة القحب المغربيات، و ليس مثل ملكة هولاندا التي تستعرض كعثبها أمام السابلة ،تحت مصابيح محلية الصنع، بدون حشمة أو حياء!!!؟
و أما الأوباش و إخوانهم "الحراگة" ، فقد أصبحت لهم مطالب!!!! من جملتها:
-/ الحق في العمل في البرلمانات الأوربيةو كوزيرات للمعارف و العدل و الحقوق، مثل إخوانهم الذين سبقوهم في "الحريگ" منذ خمس سنوات، على الأرجح، و بعدما كانوا يسرحون مع الجراد و الجرذان في
سلاسل جبال الريح في التسريح، حصلوا،- ديموقراطيا،- على مقعد مليح،- شاغر برجليه على قدم من
المساوات،- و يدورون على لولب مريح يخدش الحياء.
-/ حق العمل في "الفورميلا واحد" ؛حيث ضاقت عليهم المدينة لكثرة الحديد و ضيق الوقت! و لم يعد ينقصهم إلا ذلك المتنفس، و هو عندهم في قبيل هذه الطرق الدائرية أو السيارة، لا غير؛ هذا مع المهارة في السياقة بدون مشكل ليلا و نهارا.
-/ و إلا فهو العمل في سفارة فرنسا و الولايات المتحدة الحميركية، كسائقين بالسفير، فوق التبن.
-/ حق المنافسة على مقعد في البيت الأبيض، بدرب غلف- الدار البيضاء،- و خاصة حاملي الديبلومات الجامعية بالحي المحمدي، و كازا بلانكا.
-/ العمل في جميع السفارات، الوطنية و الأجنبية، في العالم أجمع، في مكتب "الڤيزات بالضبط!" للقضاء نهائيا على مشكل الهجرة، و ليخلو الجو من هذا البشر المزعج حقابلا حدود!!!. و ذلك لتمكنهم من لعبة الحصانة البقلماسية، و خاصة منها السلقماسية الفرنسية النزعة، التي ترخص لهم وقف السيارة "الإجبارية"
فوق الأرصفة، آمنين غانمين!!؟ و فرش السلعة فوق البلاستيك، جنبا لجنب، مع قنصلية مملكة إسپانيا، آكلي الخبائث، وسط شارع "مومو ستة انقصوا منها عدد المومو الذين كانوا قبله جميعا" ، و سيخرج لكم الرقم الصحيح، مثل ملك إسبانيا رأسا برأس!
_/ حق العمل في النازا، مثل أولئك اللقطاء، و ما الفرق بينهم؟ الشهادات مثل الشهادات، و الأوراق الخضراء مثل الأوراق الخضراء... ثم هم قد أتقنوا اختراع السحب، و حلبها بالقوة، كما تحلب الأبقار الهولاندية بجهاز التحكم عن بعد، و يريدون أن تمطر عليهم حجرا، و ذلك من أجل البناء العشوائي الخاص بالمستطونين الملكيين، إذ أن الرمال في الشواطئ قد نفدت للإستعمال المكثف في مشاريع الإعمار بالخراب الشامل، إلا ما كان من أمر مقبرة أتلاتيكو تطوان،-المحروسة ببوليس حرگوا إليها، و عندهم غيرة شديدة عليها أكثر من أوباشها المحليين،- الخاضعة لمهندس البلدية!! و لم لا؟ استعمال الفضاء الشاسع لنقل تلك الجيف و تحريرها من وطأة التراب الوطني المؤذي.. قبل الحرق بالنار... و قد بشرتهم وكالة الفضاء الحميركية بكوكب يقع عليهم، و هم في انتظاره على أحر من الجمرلطحنه كالقمح ،و تفتيته لبناء أشياء يسمونها "قبور الدنيا" ، يكونون فيها قبل الهجرة السرية أحياء إلى الخارج، بالجواز النتنماسي.
و من جهتي، عندي مطلب واحد في هذا اليوم ، ليكون سعيدا حقا: و هو أن تحققوا مطالبهم هذه المشروعة بسرعة التقويم الرومي ضد الوقت الميت.
و بعدا،
و سحقا
مصطفى بن صبيح
L143789
نسخةإلى: وزارة الداخلية، العدل، سفارة فرنسا، سفارة روسيا، سفارة و.م. الحميركية، الأمم المتحدة...
1/5
Bensbih@gmx.frG123M999+1
Fri, 15 Apr 2016 14:37 EDT
اسم البناة، و ليس للمغاربة
الموضوع: بن صبيح، إسم على علم!!!
لي الأمن، و ليس لكم!

واجهة متنكرة أخرى، لحرب الدمار الشاملة، اللئيمة، الجبانة، التي مورست ضدي، بشكل ممنهج! تقرب بأريحية الأسلاك الأوربية الشائكة، جنة المراغة السوقية، في أطوارها المعنوية المعقدة، العاكفة على أصنامها النموذجية الأتية ،المشتركة، الملبية لمواصفات حصرية، لا رأي لإنسانيتهم المدبرة، إلى أجل غير مسمى، في حقيقة أمرها؟ ا ختارت هذه المرة شعار: " الشيء إذا عم هان!" الذي يضع النقط على جميع الحروف، حتى تلك الأمازيغية البربرية الهمجية منها، المهملة في مزبلة الخنا في المنطق، ليلا يتميز البعض من الكل، و العكس صحيح، أي على قدم من المساوات! حيث يصبح إسمي " بن صبيح "الموروث من الجاهلية الأولى، و لا نعمة عين!!! حقا مكتسبا، بل و مبتذلا! يمكن جبهة المنفوسين في حالة غير مدنية، غير مشروعة، غير مشرفة، مقرفة، من ورقة تعريف الإدارة البصرية ، الإجبارية لمرور الشبح بين السطور، بشكل مقروء!!! و
لاحقا من بقعة في : " مقبرة أتلاتيكو تطوان المنظمة تنظيما هندسيا جميلا!!!؟ ليغيب كوبش تطاوني "ولد
البلاد " تام الأعضاء!! و ليس كجيفة مغربية مجهولة الهوية، تتحلل في التربة الوطنية بدون غطاء اجتماعي؟
إلا أن الحكم العربي حاضر ،دائما، بأحكامه المضادة النافذة، عدوة المغاربة ، و أعلن ، بصفتي كرائد "اللعبة "
الأمنية في الحل النهائي " اليهودي الشيطاني"، عن تحريم هذا الإسم ، و كذا تحريم تداوله في أوراقهم أو على ألسنتهم، تحريما نهائيا مطلقا لا رجعة فيه! و ذلك على كل من حمله، أو استعمله أو اكتسبه بشكل أو بآخر!! تماما كما هي تطوان محرمة، في الحل النهائي، على المغاربة والإسبان، و الفرنسيين! و كما ستحرم عليكم أسماء و أرقام عديدة في جنتكم الدنيوية السعيدة؟؟!
و بذلك يصبح استعماله انتهاكا لحرمته، له تبعات في الحل النهائي، لا تقوم لها وسائلكم الكلاسيكية! و أما إذا هونتم من القضية، فذلك راجع لكون قيمتكم الحقيقية لم تعد تتعدى ما يخرج من بطونكم بعد الطحن و الهضم...
مصطفى بن صبيح
شارع مولاي يوسف
5/6
تطوان
غني عن التعريف
L143 789
mustapha bensbih
Thu, 7 Apr 2016 09:49 EDT
carton plein
musbens@gmx.fr

Wed, 30 Mar 2016 17:10 EDT

Suite et fin
تطوان في
31/03/2016
إلى ابن إستها، الذي يعنيه الأمر.
المرجع: رسائلي المتعلقة بالفيفا.
الموضوع: خبرة أمنية مجانية، في عالم مثله،- في الحكم العربي الذي هبط من السماء،- كالذي يخرج من بطونكم.
ليبلغن الكتاب أجله،
أما بعد
أما عن مجانية الخدمة الأمنية، فذلك راجع إلى أمرين: أهمهما هو أنها إجبارية، لا تقدر بثمن في دنيا الأوغاد،( مثلك!) ، كما أنه لا رجعة فيها!!؟ و الآخر، والأخطر، هو كون البدلاء
الأمنيين في الساحة الوهمية ، و أعني بالتحديد الميدان البوليسي العقيم،- في الداخل أوالخارج،- جميعهن إناث؟ و لا كرامة.
و حتى لا أطيل، كما هي عادتي، أرجع بسرعة إلى أحداث الفيفا، موضوع هذه الرسالة
الأوحد!! لأؤكد لكم، أولا وقبل كل شيء، أن شيئا لم يتغير، و أن الفساد قد ترسخ بعمق أبعد غورا، و انكم، إذا، إنما ظلمتم القوم.
ثم أقرطس لكم ملف كأس العالم ٢٠٢٢، أي في بلد رعاة المعز السوداء، الذي بات يغزو فضاء المستحيل، كما يغزو أسواق تلك البراميل المعدة للحرق، و أعلن أن فائزكم،- في الحل النهائي (اليهودي الشيطاني)،- بتلك النسخة الحارة هي ألمانيا! و بذلك تبقى تلك التظاهرة البدوية غطاء إعلاميا فلكلوريا، لا غير، لإنجاز الغلاف المالي بين المشاركين: أي أن الأمور قد وثقت ، - في الحل النهائي،- دائما،- مع فوز ملف ترشيح ذلك البلد الذي لا يعرف له عنوان منذ أن التقطته إحدى الفضائيات في بعض السطوح.
و أزيدكم تشويقا، بالرجوع إلى كأس العالم ٢٠١٤، هذه المرة، و أعلن أن الألمان كانوا قد ربحوها،- كما سيفعلون بكم بالتأكيد عام ٢٠٢٢) ( إن شاء الله، في تلك البادية المكيفة،- وفق برنامج وهمي كان قد تم لهم منذ تاريخ تحديد البلد المنظم!!؟ وهو شبيه بالذي فعل بكم في نسخة الديكة الزرق... فهي بذلك تكون قد أقصت،- بكل تأكيد،- من طريقها خلال تلك المنافسة (الوهمية بالطبع)، عام ٢٠١٤ البلد المستحق للفوز بالكأس في أرض الواقع! و إذا أردتم رأيي الكروي المتواضع الذي لا يأنف من الحق، فهي فرنسا!؟؟؟ و لا يحق لكم التجاوز عن الإهانة التي لحقت بالبرازيل أمامهم: و هي نتيجة وهمية أعلنت عن حدوثها قبل اللقاء ( الذي لم أتابع بسبب ذلك؟؟) و هؤلاء الألمان هم الذين سرقوا،- تماشيا مع لعبة وهمية محكمة،- المتاع الرياضي
للاعبين (اختيروا على علم!!!) من حجرتهم الخاصة، قبل مباراة التتشامبيينز، نصف نهائي، عام ألفين و ثلاثة عشر). وكحل مضاد، في مرحلة أولى، كان، على الأقل، يجب وضع شكاية في أقرب محل للشرطة): حيث أن هؤلاء الألمان، الجنس الآلي المنسلخ من بشريته لجرب خبيث في جلده، يعتقدون أنكم خلقتم قردة لكي تلعبوا، وهم مردة لكي يربحوا...
و أما مسألة تحديد الفائز،- مسبقا،- منذ ملفات الترشيح، فلأن الحل النهائي عالم وهمي لا يعرف العنصر الزمني. وكمثال حي لذلك، قصة الحسن الثاني، فهو في أرض الواقع قتل عام ٩٩، وفق لعبة وهمية كانت،- في العالم الوهمي،- قد استوفت جميع عناصرها الإجبارية، بل و نجحت نهائيا، عام ١٩٨٦؟؟؟ و كذلك مع أميرتكم الإرلاندية: حيث تعاقد معها الإنجليز اللئام، وفق خطة وهمية محكمة، كذلك، تبدأ بزواج الأحلام، كما تنتهي في عاصمة الأحلام: فهي ببساطة،- في كلتا الحالتين،- رحلة مسطرة نهائية نحو القضاء المبرم!
و هي، في الحكم العربي، الذي هبط من السماء، خبرة أمنية فوق العادة، تهزء من متاهاتكم البديلة، ولا تتعامل بالشك!! تماما كما أن حلكم النهائي لا يعرف الشك إذا وفرت له شروط اللعبة الوهمية... و أما معنى ذلك، بالنسبة لي، فهو: أنه إذا كان خبر واحد مما ذكرت خاطئا فكل الأخبار الأخرى خاطئة بكل تأكيد... و كذلك ملفي في المحكمة الإدارية ضد محمد السادس المجرم، و راعيته المجرمة : فرنسا، كان ينبغي أن يكون مرفوضا، ساقطا، لاغيا و باطلا قد أغلق منذ البداية و للأبد ، غير أن الحال ليست كذلك و لا عذر لكم إذا فيها !!! و،

Toz, toz, toz
أعتقد أن الرئيس الروسي سيزور،- رغم الحرارة المفرطة!! ذلك البلد الباحث عن مكانه في الخريطة بواسطة الأقمار الصناعية المصنوعة محليا ، لأنه ألماني الأصل، و عنده " ألمانيا فوق كل شيء!" حتى و لو كن فتيات الليدو أو الطاحونة الحمراء، أو الحصان المجنون، أو الأحمق
ترى بعر الألمان في عرصاتها£££££ و قيعانها، كأنه حب فلفل.
( الملك الضليل)

مصطفى بن صبيح
L143789

musbens@gmx.fr
musbens@gmx.fr
Sun, 7 Feb 2016 08:52 EST
À la recherche sans relâche de midi à 14 heure ...au bout de ses peines correctin
لا يستحق اللقطاء المجرمون أمثالكم كلاما يبدأ بالقرآن؛ ولهذا سوف أحذف ما ورد منه في الأصل.!!
تطوان في 08/08/2013.
مصطفى بن صبيح
L 143789.
Tél: 0534259424
0654529007
إلى سفير الولايات المتحدة الحميركية
شرطي الزب
الموضوع: أف لكم من بعدي
أما بعد،
لن تحتاجوا لفهم هذه الرسالة إلى الذكاء الحميركي المركز: لن تحتاجوا إلى توصيل شعوركم و عاناتكم بالأشقر، و وضع المحشى والكيرنج تحتكم ، كما تفعلون مع موسكو في تلك الجاسوسية الهولويدية..
أما بعد
لم أزل أشعر بالملل والقنوط و اليأس و الإحباط في كل مرة أكون مجبرا على مراسلة بعثتكم الساقطة! و أقول هذا لما لم يكن عندي شك أن بلدك اللئيم،-الذي ورث اللؤم عن وطنه الأم،- كان دائما حاضرا، جنبا لجنب، مع حليفته المجرمة فرنسا عدوة الإنسانية، التي تبنت اللعبة اليهودية الشيطانية الخاسرة: و عليه فما صدر في حقهم،( أنظر رسالة الديوك و الفئران)، لاحق بكم كما هو لاحق بهم، على التمام و الكمال، في الآجال المحددة! و إلا فعليكم كما عليهم لعنة الله و الملائكة و الناس أجمعين: و هو الذي اخترتم تماشيا مع رغبتهم التي تصرفكم كيف شاءت؟؟
و إذا قلتم اليوم ماذا يقول هذا!؟ فهذا أمر طبيعي: لأن خنازركم السمينة، أعني المنغمسة في الذكاء، كل يعمل على شاكلته، و السابق فيها لا علاقة له باللاحق إلا على مستوى تلكما الشهوتين، ( البطن و الفرج)، و أما ما عدا ذلك فإنما هي أخبار ملفقة....
و أما سبب اليأس و الرغبة في الإنتحار ،- و لكن انتاحارا مليحا من برج إيفيل القصدير المطلي سنويا، من أجل السياح العميان،- راجع إلى كون العربي مجبول على فطرة بشرية ،آدمية النشأة!!! لن تنسجم أبدا مع مزاج فاسد، ينتسب، - بفخر علمي!!!؟_ إذا ذكرت المعادن، لسلالة ناشزة، لم يزل الفكر الإنساني عبر العصور، - حتى بعض مشايخكم أنتم اليوم،- يعدها نوعا من أنواع المسخ!! و لهذا لن تفي منشآتكم الضخمة، سواء الطائر منها أو العائم أو الراكب ردعه، حلى حمل عربي واحد إلى تلك الأرض اللعينة، محط اللقطاء، و المجرمين، و الآبقين عديمي الأصل، من كل الجهات، و الفرحين أكثر من اللزوم بعيشتهم الرغيدة، عالة على الآلة الموروثة! و إذا وجد بينكم عربوفنيون مشمعون فهم،- مبدئيا،- أراذلنا، و هم عندنا من حثالة البشر و سفلتهم و غوغائهم و أسقاطهم و رعاعهم و الوسخ الذين لا يقومون إلا على حرف. و أما من يدعي الإسلام فواجب عليه أن يفر بدينه من كل بلد خبث،( كالقارة الأميركية المنتهية صلاحيتها في الحل النهائي اليهودي الشيطاني)، و إلا فهو معدود في زمرة المؤلفة بطونهم على ما تيسر من الزبالة الحافلة عندكم بما لذ و طاب!!؟
و لم يزل حليفكم، المجرم الفرنسي، يعلمونه منذ نعومة أظافره أن الأميركي حمار و لو طار بالأجنحة في الفضاء من شدة الفرح بنفسه!!؟ حيث وجدوكم تعبدون اليهود طمعا في الجنة، و أما هم هم فيعبدونهم طمعا في جنة دنيوية فرنسوية عالمية!!!؟ لا غير... و الفرق كما ترون بضع درجات تحت الصفر، فضلوا بها أنفسهم عليكم؟ و طالما نحتت العرب أصنامها، من كل شيء، بدعوى التقرب أثناء العبادة. و طالما بال العربي، و استبول مطيته في الصحاري اليابسة، على كومة تراب، ليصنع بيده أي شكل يخاطبه! يمشي في نفس المعنى... ثم كانت مجرد فكرة جامدة، سرعان ما تبددت مع مع هبوب أولى نسمات الوحي.. و أما اليهودي فحجر جلمود، تحرك بأعجوبة في جماجمكم حتى صار له قدم السبق في قصة تطوركم النوعي، التي تبدأ في القرن الإفريقي بتطوان، و تنتهي بأعجوبة في البيت الأبيض، مع الرئيس الأسود من مواليد درب غلف بالدار البيضاء، و عرسه السيدة لوسي، من نفس الحي، التي فازت في قرعة الاوراق الخضراء و المسدس،- طبعا،- مثل خالتي في ن.ي.. و تنتهي أيضا في هوليود مع الفنانين الإسبان ٱكلوا الخنزير " پور كولو"، أبطال حلبة مصارعة البهائم البكماء.
و إذا عثرتم بقرد أو خنزير ، أو فأر، أو حمار، أو فرنسي في جنتكم الدنيوية التي تزعمون أنكم أحصيتم كل دابة فيها، فأولئكم حلفاؤكم اليهود. و أنا أقسم بالله أنني لم أدخل في الإحصاء!!! و إنما حجزتم منصبي المالي إلى لائحة أشباحكم "البدلاء"، لتتسق به أركان عالمكم الوهمي، الذي لا يساوي جناح بعوضة، و الذي يدور حول محور كرسي عمل شاغر يتسع لجميع البدلاء السعداء!؟ ... و سيظل شاغرا للأبد لتذوقوا حظكم من ضنك العيش، كما أذقتموه للمستضعفين في أرجاء الأرض، و سوف ترون حينئذ أين هو منها طبكم... و أين هي منها آلتكم..
مصطفى بن صبيح
ضعيف مضعف

Écrivez un commentaire ici

Nous vous invitons à partager vos expériences avec l'Ambassade de France — obtenant des visas et d'autres services, localisant le bâtiment, etc.

Votre nom
Titre
Votre message
Limité à 2000 caractères
 

Ce site web n'est pas fourni par la l'Ambassade et vos commentaires ne pourraient pas être vus par son personnel. Veuillez noter que ce n'est pas un forum pour la large discussion au sujet de la politique extérieure du France, et de telles matières seront supprimées.