d'Autres missions du France en Maroc

» Agadir

» Casablanca

» Fès

» Marrakech

» Rabat
(le Consulat Général)

» Tangiers

Ambassades du France dans les pays voisins

» Algérie

» Égypte

» Libye

» Mauritanie

» Soudan

» Tunisie

Ambassades du France dans le monde entier

d'Autres ambassades et consulats a Rabat

France flag l'Ambassade du France en Rabat

AmbassadeurM. Jean-François THIBAULT
Adresse3 rue Sahnoun
Agdal
BP 602
Chellah
Rabat
Maroc
Téléphonelocal: (053) 768.9700
international: +212.53.768.9700
Faxlocal: (053) 768.9701
international: +212.53.768.9701
Site Webhttp://www.ambafrance-ma.org

» Puis-je visiter France sans visa?

Commentaires au sujet de cette l'Ambassade

Showing comments 1–10 of 238, newest first.
1 2 3 ... 22 23 24 > >>
Zabbouj moloud
Sat, 3 Dec 2016 12:24 EST
01 04 1972
Bonjour l'ambassade sa fais plusieurs messages aucun réponse je suis heureux car tous les règles je resper jamais les vitesses dit moi quel dission je prend ??
Zabbouj moloud
Sun, 27 Nov 2016 13:02 EST
05 10 2015 8305033154 sous prefecteur draguignan
Messieurs l'ambassade comment je fais ma vue es passer sur mes trubinaux de France sa 16 vert le tribunaux et préfectoral et les consol aux pour 09 ans de mariage j'étais en fance a fin tout es tomber a ziro jinscrie a lassidic et l'impôts et sécurité social 5 ans j'étais atelier de l'école A larbouser je travailler déclenchés sa fais trois fois le visa es un refus comment je fais pour aller a l'accueil de la prefecteur sa fais 2 ieme fois ki envoiye une lettre convoquer chez eux es ce le droit de hommes y'a pas juste le droit femmes entre les règles un balance en destiguer
SMAIL
Sun, 16 Oct 2016 03:53 EDT
Nationalité française
Bonjour,

Pour toutes les démarches relatives à l acquisition de la nationalité française:

-Certificat de nationalité française (demande et recours).
-Réintégration dans la nationalité française par décret(demande et recours).
-Recherche d un décret ou d un jugement de statuts de citoyen de français avant et après l indépendance.
-Recherche d une déclaration de reconnaissance de la nationalité française entre 1962 et 1967.
-Prise de rendez.vous visas et recours en France,Italie

Pour cela contacter moi par email:emanuelle.smail@gmail.com et au 00213659770794
Mustapha bensbih
Sun, 9 Oct 2016 04:58 EDT
كلمة حق من ورائها باطل !!؟
العجب من فرنساالمجرمةباتت اليوم تعمل في السلم ، و تفكر في وقف الفتن بأريحية تزيل القبعةمن الرأس؟ والأعجب منه كون العالم انقاد لخطتهاكالغنم للذئب٠٠٠ أما إنها لم تعمل إلا بوحي من الشيطان اللعين، مثلها: تربصت بكم  الدوائر ، و تحينت الفرصة، حتى إذا تهيأ لها ذلك جاءتكم في مسوحها المثيرة للإعجاب؛ و صفت الجمع : حلفاء كلاسيكيين و شركاء  متميزين ، (حمير و قرود بالقرون ، كما هو تصنيفهاللبشرفي برنامجها النهائي)، ونادت بأعلى صوتها: " لا غالب لكم اليوم من الناس وإني جار لكم؟!!" ثم نكصت على عقبيها وهي تتمنى أن   تقرع الطبول، وينفر النفير٠٠ حتى أن القوم الذين خربت أرضهم فوق رؤوسهم أنشؤوا  يستغيثون اللّٰه اللّٰه في أنفسنا و أنفسكم٠ وهي الآن ، المجرمة، ضلع الشيطان الأحول، تفرك بين فخذيها و ترشح في سراويلها من فرط اللذة الدنيوية المكتسبة إجباريا، أمامكم ، تحت الطاولة ، في الأمم  المتحدة ، معقل الشيطان ، و الدعارة المحصنة كيدماسيا، حيث أصبح معكم اليوم من المحجبات في الصف الأول ؟؟ ولا ينقصكم إلا المنقبات٠٠٠ كما هن عندهم في شواطئ باريز٠٠٠مع القوادة المفرطة، طبعا٠،،آملة أن يستطيرالشر و ينقطع الكلام، كما قطع علينا الماء ، جريا وراء  المصلحة العامة، حلقيهم المقيم   العام في أمنديس ڤييوليا ، شركة الباغيات العاهرات بالسيارات ، والدعّار القوّادة بالتدخلات الملكيةمن القصر ، من فضلكم؟
و لوأعرتمونا تلك الأسلحة السريعة المفعول ساعة من نهار ، و تلك الرؤوس ، لدخلنا معكم في نفس الخندق ، بحلنا المضاد، طالبين الشهادة في سبيل اللّٰه، و محو أثر الفرنسي  من الأرض بلا رجعة، لعل ذلك  يخفف شبح المستقبل الذي لا يعد بأية جنة مكتسبة!
نسخة إلى روسيا ، حميركا، كوريا الشمالية٠٠٠

مصطفى  بن صبيح
L143789
musbens@gmx.fr
0654529007
Morrocco
Bensbih Mustapha
Mon, 26 Sep 2016 08:55 EDT
صناديق العجب العجاب ، و مراقبو الانتخابات الانقلابية، او الشرعية الانقلابية؟.
                                                                       تطوان، في: 23-09-2016

                                  إلى: وزارة الداخلية

                         الموضوع: لعبة الصناديق الوهمية

                                                                قد أنعم اللّٰه علي إذ لم أكن معهم شهيدا،
                                          

                                                                        أما بعد،

  لا يمكن أن يخفى على معلوماتكم الدقيقة المدونة أنني لم، و لن أشارك أبدا في واحدة من تظاهرات  هذا البلد البشع، و واحدة من أرذلها: الإنتخابات البربرية الهمجية، القبلية، الطائفية، الوهمية، التي وحدت الرأي العام المتخلف في فكرة الهجرة ، بحثا عن دفء إنساني يبعد وطأة تربة وبيئة مُهدت عندهم لضنك المعيشة، و مس واقع أقرب مايكون من ضغطة القبور!!
  كما أنني لم أحمل قط بطاقة التصويت، و لا ما شاكلها؟ و هذا دليل على أن مواعيدهم هذه، السابق منها كاللاحق، جميعها، في حكم الحل النهائي، باطل و فاسد، و شكليات تتفتح بطقوسها المبتذلة على عالم يعجبه أن ينخدع للباطل؟ و لكن تعود عليهم دوريا كدورة القروء المعروفة بالأذى: الذي يسقط الفرض و يفرض الإعتزال، و أما الخوض فيها فشأن خاص، يعافه الذوق...
   و هي خبرة أمنية أملتها تطورات محلية احتكرت التاريخ لحاجة ماسة لربح الوقت و أخذ السبق عند المنطلق الفاسد وليد الإنقلاب الجبان، الذي يجُبّ كل ما قبله، فكيف أن يعطي نفسا لما دفن حيا مع الملك المطلول؟ ... و هو الحل النهائي نفسه، بلغته المقروءة، يقول بأعلى صوت: إن خدعة الصناديق لن تأتي بجديد، بل ستسفر عن وجوه مغبرة، نفضت يدها نهائيا من التراب الوطني الوسخ، لوضع لبنة المستقبل السيار خارج الحدود الجغرافية الشائكة، بدءا بالحسابات الجارية بسرعة نحو الآمال العريضة،  على نمط ملكها المجرم...
    و بذلك يكون الحكم النهائي على نتائج ملحمتكم الفلكلورية هو: أنها باطلة كسابقاتها! و ذلك في مرحلة نهائية مقيدة بعواقب الإنقلاب السلبية، و الذي تم لمصلحة طرف اجنبي أوضح الطرق في لغته لبلوغ الإرب هي سياسية الأرض المحروقة... و صناديقكم في الأخير، كالجوز: لا يعبر فيها إلا الفراغ؟

      مصطفى بن صبيح
      L143789
       musbens@gmx.fr
       ملف في المحكمة الإدارية، الرباط، ضد المجرم محمد السادس، و فرنسا المجرمة، و الخارجية العميلة
       0539710626
        0654529007
Zabbouj Moloud
Mon, 29 Aug 2016 20:13 EDT
01 04 1972
Par ailleur je demande vous pour entrer en France c la 2 fois ke le sous de prefecteur du draguignan une convocation de rempler. Au concolat de tanger au 29 06 2016 sa paye 1350 dirham es es je reçu la desieme refue es ce le je fais la troisième demande je besoin pour le titre de séjour car j'ai un acte 09 ans ensuite ni la femme ni la. Carte séjour je perde mon argent ni les enfants c ki va payer j'aime France pour travailler et résider a côté de la famille je vive tous seul comme un oiseau au bord de mère j e te remercie messieur l'ambassadeur de repender plus vite car le délai 5 stempbre
Zabbouj moloud
Sat, 20 Aug 2016 13:08 EDT
01 04 1972pa
Par ailleur de France je peus pas aprendre le titre de séjour comment es ce ke je vais au consulat ou je donne une proction a la famille avec mon passeport. Pour payer un timbre car le consolat es refue visa c la prefecteur ki dit je rellouver visa ou je calme je bouge plus le droit d homme ki décidé merci messieurs l'ambassade la réponse plus vite possible
Bensbih Mustapha
Tue, 26 Jul 2016 14:45 EDT
الخدع الأمازيغية الفرنسية السخيفة
مصطفى بن صبيح
5/شارع مولاي يوسف/6
تطوان المدمرة نهائيا، على يد الهمجية المغربية البربرية الأمازيغية، كلاب فرنسا المجرمة
L143789
0654529007
إلى كلاب البرلمان، الأشباح الفرنسية المحصنين بأوراق شينغين الصعبة.
الموضوع: ترهات فلكلورية مزعجة متكررة!!! لخدعة المؤسسات النقذية المانحة للديون الحلوة!!؟
ألا إن أبغض البلاد عند الله الأسواق!!
أما بعد،
منذ مدة ظهرت في السوق ، و كل المدينة سوق، قصة عجيبة عنوانها"أكياس البلاستيك"، التي خصصت في التجارة العالمية لحماية المشتريات من التلف، و تسهيل عملية التسوق،و ذلك حتى عند التجارة الحقيقية التي لا تبيع السلع إلا ملففة ، مقرطسة داخل غلافات عديدة؟؟ و المتسوقون يتنقلون بسياراتهم الخاصة، و توفر لهم عربات "الكادي" مجانا لنقل مشترياتهم داخل المتاجر الفسيحة، و المجهزة بكل شيء في أجواء لامعة بالأضواء المنعكسة فوق البلاط النظيف، و هذه الروائح التي تعين على الإسراف، ثم عند الصندوق يضعون بين يديهم أكياسا بلاستيكية لجمع حوائجهم!!! و لا بد أنكم كخونة و عملاء للإستعمار و التبعية و التخلف، قد رسمتم لأنفسكم و سلالاتكم الساقطة حياة ناعمة من نفس المستوى استنادا إلى أوراقكم المصادق عليها بسهولة في القنصلية العامة، على بعد خطوات من البرلمان، لا تحتاج إلى" التاموبيلا". و أما علاقتكم بتلك التربة المحلية فليست سوى لحذف النخامة، و صرف الماندا،،،و أما ما وراء ذلك فكله فيما وراء البحار!!
و لكن نفس البلاستيك يصبح مزعجا في الأسواق المحلية الممتدة امتدادا فاحشا مقابل،رشوة السلطة الملكية المجرمة، و عصاباتها المخزنية العاملة في التهريب من سبتة بتنسيق مع الإدارة الإسبانية المجرمة ، في إطار صفقة الإنقلاب الجبان الذي قتلتم به ملككم الحسن اا، لتقر عين فرنسا المجرمة !!!؟؟، حيث السلع مطروحة مباشرة على الأرض، متسخة غير مغلفة و لا معزولة ، مما يزيد في غلائها بالمقارنة مع متاجر
أحلامكم الحقيرة ، العابرة للحدود... و أطالب، فوق كل هذا ، بعد دفع الثمن، بحملها كيف شئت، و لماذا ؟ لأن
كلاب فرنسا المجرمة قرروا في مجمعاتهم الدنيئة خوض لعبة وهمية تزيد في فتح آفاقهم الخارجية مع شركائهم المجرمين من أعداء البشر، و على رأسهم فرنسا المجرمة، شاهرين موضوع الحفاظ على البيئة لدعم مشارعهم الخاصة
(المتنكرة بلافتة المصلحة العامة،) المرتبطة بأوراق شينغين راعية الخيانة من كل الجنسيات للحفاظ على مستوى المعيشة في الجنة السوقية المنتنة المشتركة؟
فهل أنتم أيها اللئام، و كلاب الرفقة الفرنسية من تتحدثون اليوم عن الإضرار بالبيئة! أنتم من أحرق الغابات هنا عن آخرها ، و استحوذ تم على رمال السواحل على مدى امتدادها، و دمرتم جميع الشواطئ تحت شعار السياحة الكاذب؟ و كسرتم الجبال بالمتفتجرات المحظورة، و احتكرتم مياه القطر سواء الظاهرة أو الباطنة، ثم سلمتموها لشركة فرنسية تبيعها بالتقسيط، و وزعتم المناطق المحروقة على غوغائهم و حثالتكم وسخ البشر ، الهاربين من دولة وهمية غير صالحة للعيش، بأبخس الأثمان، لبناء قبوركم الدنيوية العشوائية البائسة، المجيرة بألوان الحمامة البيضاء، احتراما للطابع الأصلي؟؟؟!!! لخدعة الغافل الحوشي و كم منطقة تعرضت للنهب بلا ناه ولا منتهي!!؟؟ ثم جئتم بحلقي يمثل الإستعمار الفرنسي، بلغة الحل النهائي اليهودي الشيطاني ، المتنكر في إطاره الإداري الكاذب الذي يلد له بيضا ذهبيا لا يسمح الٱليزيه بمثله لرئيسهم هناك؟؟؟!!! و ذلك طبعا استنادا إلى تواطئ الأوباش الملكيين، المحليين، " ولاد البلاد" سلالة الخادمات و العبيد، المولودون في الحرام خلسة في العليات و زوايا السطوح، مقابل الزب على أعينهم!!! كل ذلك تماشيا مع خطة الدمار الشامل الممنهجة التي رسمتها فرنسا المجرمة مع حليفتها الزنيمة إسپانيا في رهانها الأعمى على الحل النهائي اليهودي الشيطاني الذي يقطع صلتها نهائيا مع الإنسانية بدون استثناء، و يقودكم نحو محرقة مغربية مؤكدة، في الداخل والشتات!!! و بعد كل هذا تتحدثون اليوم أمام العالم عن الحفاظ عن البيئة ؟؟؟ حقا إن
عالما يطلق على دمار شامل، كهذا، ناطق و صريح ، لقب تراث
الإنسانية لا بد أنه محكوم بالقحب، تارة محجبات، على غرار أمنديس ڤييوليا الفرنسية المفلسة ، و تارة سافرات العورة مثل محمد السادس معوقكم إمام مجلسكم البشع، و ذلك بسبب تشبعكم من الحش الفرنسي المختلط الألوان، الذي يبيع الحلم للجرذان داخل قنوات الصرف الصحي، بالعملة الصعبة..؟
و أبعد الله مزاركم أحياء و جيفا
مصطفى بن صبيح
المنتظر( الظاء مكسورة)
نسخ سأوجهها إلى جهات عديدة، لتقرأ بدون أسرار
Zabbouj Moloud
Mon, 18 Jul 2016 20:29 EDT
01 04 1972
Bonjour messieurs l'ambassade je poser le dossier au consolat a tanger deux fois es ma brou ler deux passeport je sais pas pour quoi es une refus au titre de séjour ki étais pousser au préf effecteur de draguignan au date 08 10 201
5 par avance je reçu une repense merci
Bensbih Mustapha
Fri, 15 Jul 2016 14:47 EDT
بعدا و سحقا
هذه هي الطريقة التي تصلح مع الفرنسيين المجرمين، أعداء الإنسانية، و الذين لا يعترفون بكلمة "حليف" في مشروعهم الإجرامي المراهن على الحل النهائي اليهودي الشيطاني الأعمى، و لا يضع يده في يدهم إلا الغافلون، مثلك! و ينبغي على العالم أجمع أن يوحد صفه لمحو وبائهم، و كذلك الوباء الإسپاني، حليفهم اللئيم من الأرض،!!! كما ينبغي أن يفرجوا بدون شرط! عن كل الأحبة المجاهدين الذين طالهم الإعتقال الظالم في حربهم العدالة ضد الإرهاب الفرنسي الحقيقي، الذي يسخر من إنسانيتكم و قوانينكم: و هذا هو المطلوب منكم القيام به بدون انتظار!!!
و رحم الله الشهيد. و أما تلك الجيف فإلى الجحيم
مصطفى بن صبيح
L143789
Musbens@gmx.fr

Écrivez un commentaire ici

Nous vous invitons à partager vos expériences avec l'Ambassade de France — obtenant des visas et d'autres services, localisant le bâtiment, etc.

Votre nom
Titre
Votre message
Limité à 2000 caractères
 

Ce site web n'est pas fourni par la l'Ambassade et vos commentaires ne pourraient pas être vus par son personnel. Veuillez noter que ce n'est pas un forum pour la large discussion au sujet de la politique extérieure du France, et de telles matières seront supprimées.