Ambassades du Algérie dans les pays voisins

» Arabie Saoudite

» Bahreïn

» Émirats Arabes Unis

» Iran

» Iraq

» Jordanie

» Koweït

» Oman

» Qatar

» Syrie

» Yémen

Ambassades du Algérie dans le monde entier

d'Autres ambassades et consulats a Beyrouth

Algérie flag l'Ambassade du Algérie en Beyrouth

AdresseRue Jnah
Beirut (Beyrouth)
Liban
Adresse postaleBp 4794/11
Téléphonelocal: (01) 826.712
international: +961.1.826.712
Faxlocal: (01) 826.711
international: +961.1.826.711

» Puis-je visiter Algérie sans visa?

Commentaires au sujet de cette l'Ambassade

Showing comments 41–50 of 128, newest first.
<< < 1 2 3 4 5 6 7 ... 11 12 13 > >>
mohamed
Thu, 2 Feb 2012 14:50 EST
job
bonjour
j eatis habite a beyrouth avant mais je peux rentrer et sortir au liban, par ce que mes parents habitent la bas, alors jai la nationalite algerien et canadien et j habite maintenant a suede, je veux travailler chez vous comme comptable ou n importe quoi.

merci d avance
said
Sun, 29 Jan 2012 07:04 EST
Monsieur
Veuillez s'il vous plait avoir l'amabilité de corriger au moins vous erreurs au niveau de votre site ou du moins changer de langue.
LISEZ C'EST IMPORTANT
Thu, 19 Jan 2012 08:17 EST
AU ALGERIENS
من مصدر قضائي أن مصالح الأمن الوطني فتحت تحقيقا معمقا مع رعية لبنان لديه شركة في الجزائر العاصمة ويعمل كشريك في إحدى المؤسسات الهامة في حاسي مسعود على خلفية إيهام الكثير من الفتيات الجزائريات بالزواج وتسفيرهن لسوريا ثم لبنان من خلال وثائق مزورة ومحاولة استغلالهن في الدعارة بالخارج...

وكانت إحدى ضحاياه فتاة تبلغ من العمر 25 سنة تقطن بالبليدة، التحقت السنة الماضية بمؤسسة أجنبية في الصحراء وتعرفت على الرعية اللبناني وعرض عليها فيما بعد الزواج واشترط عليها التنقل لسوريا قبل لبنان وأن تكون متحجبة واستغل الرعية الأجنبي ظروف الفتاة الجزائرية التي تعيش فيها ليكون الزواج بحضور بعض الأصدقاء فقط تفاديا للشبهات.
وقد سافرت الضحية رفقته لسوريا وتنقل بعدها معها للبنان، أين أقيمت رفقة مجموعة من النساء أوهمها أنهم أهله، وبعد مرور شهور اكتشفت الفتاة الجزائرية أنها وقعت ضحية وأن زواجها غير مثبت في وثائق رسمية وكان الرعية اللبناني يريد توظيفها في شبكة دعارة مستغلا جمالها وشبابها.
وكان اللبناني وهو متزوج وأب لأطفال، بعد أن اتصلت الضحية ببعض أقاربها وأعطت معلومات عنه خاف وأوصلها لمطار بيروت أين وردعها وقطع علاقته بها بعد أن أوهمها أن زواجهما شرعي، وتبين من خلال عدد من الضحايا الجزائريات اللواتي التحقن بالعمل في شركات أجنبية بترولية وشركات مقاولة في الجنوب الجزائري، أن بعض الأجانب يوهمون هؤلاء الموظفات بالزواج ويربطون معهن علاقات غير شرعية ثم يتم نقلهن لسوريا ومن ثم للبنان والإمارات العربية المتحدة لاستغلالهن في شبكات دعارة دولية، حيث يتم التحري والمراقبة لبعض الأجانب الموظفين في شركات بالجنوب والمستثمرين في الجزائر على اثر بعض الشكاوي التي وردت لمصالح الأمن من طرف فتيات في مقتبل العمر وقعن في خدعة بوثائق مزورة أو بطرق احتيالية محكمة من طرف رعايا عرب متواجدين في الجزائر.
ali
Fri, 13 Jan 2012 07:29 EST
cherche un job comme chauffeur a l ambassade
j ai l honneur de vous adresser cette demande pour vous demander un job comme chauffeur. dans latente d une suite favorable veuillez agrée mes s insaire salutation
AMBASSADEUR
Thu, 12 Jan 2012 07:01 EST
informez vous
D'une écrivez bien en Français ensuite , contactez les ambassades par téléphone c'est plus simple.
LISEZ C'EST IMPORTANT
Thu, 15 Dec 2011 11:38 EST
AU ALGERIENS
من مصدر قضائي أن مصالح الأمن الوطني فتحت تحقيقا معمقا مع رعية لبنان لديه شركة في الجزائر العاصمة ويعمل كشريك في إحدى المؤسسات الهامة في حاسي مسعود على خلفية إيهام الكثير من الفتيات الجزائريات بالزواج وتسفيرهن لسوريا ثم لبنان من خلال وثائق مزورة ومحاولة استغلالهن في الدعارة بالخارج...

وكانت إحدى ضحاياه فتاة تبلغ من العمر 25 سنة تقطن بالبليدة، التحقت السنة الماضية بمؤسسة أجنبية في الصحراء وتعرفت على الرعية اللبناني وعرض عليها فيما بعد الزواج واشترط عليها التنقل لسوريا قبل لبنان وأن تكون متحجبة واستغل الرعية الأجنبي ظروف الفتاة الجزائرية التي تعيش فيها ليكون الزواج بحضور بعض الأصدقاء فقط تفاديا للشبهات.
وقد سافرت الضحية رفقته لسوريا وتنقل بعدها معها للبنان، أين أقيمت رفقة مجموعة من النساء أوهمها أنهم أهله، وبعد مرور شهور اكتشفت الفتاة الجزائرية أنها وقعت ضحية وأن زواجها غير مثبت في وثائق رسمية وكان الرعية اللبناني يريد توظيفها في شبكة دعارة مستغلا جمالها وشبابها.
وكان اللبناني وهو متزوج وأب لأطفال، بعد أن اتصلت الضحية ببعض أقاربها وأعطت معلومات عنه خاف وأوصلها لمطار بيروت أين وردعها وقطع علاقته بها بعد أن أوهمها أن زواجهما شرعي، وتبين من خلال عدد من الضحايا الجزائريات اللواتي التحقن بالعمل في شركات أجنبية بترولية وشركات مقاولة في الجنوب الجزائري، أن بعض الأجانب يوهمون هؤلاء الموظفات بالزواج ويربطون معهن علاقات غير شرعية ثم يتم نقلهن لسوريا ومن ثم للبنان والإمارات العربية المتحدة لاستغلالهن في شبكات دعارة دولية، حيث يتم التحري والمراقبة لبعض الأجانب الموظفين في شركات بالجنوب والمستثمرين في الجزائر على اثر بعض الشكاوي التي وردت لمصالح الأمن من طرف فتيات في مقتبل العمر وقعن في خدعة بوثائق مزورة أو بطرق احتيالية محكمة من طرف رعايا عرب متواجدين في الجزائر.
mourad
Thu, 8 Dec 2011 16:13 EST
demande visa
je suis ana libanais je veux me marie avec une algerienne mais l'Ambassade du Algérie en Beirut ma refusr le visa comment faire ?aidé moi svp
fadila
Thu, 8 Dec 2011 07:08 EST
mariage
je suis una algerien je veux me marier avec un libanai il veux venir en algeri mais il ma dit que l'ambassade d'algerie on liban a refusé son visa eseque sa c vrai ?merci
mekki adel
Mon, 21 Nov 2011 15:18 EST
demande de emploi
demand de employ dans le ambassade Algerian a liban je suis algerinne a tebessa
reveillez vous putain !
Fri, 23 Sep 2011 09:27 EDT
au algeriens
من مصدر قضائي أن مصالح الأمن الوطني فتحت تحقيقا معمقا مع رعية لبنان لديه شركة في الجزائر العاصمة ويعمل كشريك في إحدى المؤسسات الهامة في حاسي مسعود على خلفية إيهام الكثير من الفتيات الجزائريات بالزواج وتسفيرهن لسوريا ثم لبنان من خلال وثائق مزورة ومحاولة استغلالهن في الدعارة بالخارج...

وكانت إحدى ضحاياه فتاة تبلغ من العمر 25 سنة تقطن بالبليدة، التحقت السنة الماضية بمؤسسة أجنبية في الصحراء وتعرفت على الرعية اللبناني وعرض عليها فيما بعد الزواج واشترط عليها التنقل لسوريا قبل لبنان وأن تكون متحجبة واستغل الرعية الأجنبي ظروف الفتاة الجزائرية التي تعيش فيها ليكون الزواج بحضور بعض الأصدقاء فقط تفاديا للشبهات.
وقد سافرت الضحية رفقته لسوريا وتنقل بعدها معها للبنان، أين أقيمت رفقة مجموعة من النساء أوهمها أنهم أهله، وبعد مرور شهور اكتشفت الفتاة الجزائرية أنها وقعت ضحية وأن زواجها غير مثبت في وثائق رسمية وكان الرعية اللبناني يريد توظيفها في شبكة دعارة مستغلا جمالها وشبابها.
وكان اللبناني وهو متزوج وأب لأطفال، بعد أن اتصلت الضحية ببعض أقاربها وأعطت معلومات عنه خاف وأوصلها لمطار بيروت أين وردعها وقطع علاقته بها بعد أن أوهمها أن زواجهما شرعي، وتبين من خلال عدد من الضحايا الجزائريات اللواتي التحقن بالعمل في شركات أجنبية بترولية وشركات مقاولة في الجنوب الجزائري، أن بعض الأجانب يوهمون هؤلاء الموظفات بالزواج ويربطون معهن علاقات غير شرعية ثم يتم نقلهن لسوريا ومن ثم للبنان والإمارات العربية المتحدة لاستغلالهن في شبكات دعارة دولية، حيث يتم التحري والمراقبة لبعض الأجانب الموظفين في شركات بالجنوب والمستثمرين في الجزائر على اثر بعض الشكاوي التي وردت لمصالح الأمن من طرف فتيات في مقتبل العمر وقعن في خدعة بوثائق مزورة أو بطرق احتيالية محكمة من طرف رعايا عرب متواجدين في الجزائر.

Écrivez un commentaire ici

Nous vous invitons à partager vos expériences avec l'Ambassade de Algérie — obtenant des visas et d'autres services, localisant le bâtiment, etc.

Votre nom
Titre
Votre message
Limité à 2000 caractères
 

Ce site web n'est pas fourni par la l'Ambassade et vos commentaires ne pourraient pas être vus par son personnel. Veuillez noter que ce n'est pas un forum pour la large discussion au sujet de la politique extérieure du Algérie, et de telles matières seront supprimées.